ثقافة وفن

“حكاية ليل”…شعر/ ناجي محمد الامام

يا صبح أقبلْ فهذا الليل ليـــلاه ُ** غابت فمن لرفيق السهد لولاه

طالت مُساءلة الشعر القديم له ** عن قرطها هل بعيداً كان مهواه

عن عطرهاعن بقايا كحلها ويدٍ ** مُدّتْ لتحضنها كالطفل يُمْناهُ

لا شيء، يا صبح، أدهَى من تقلبنا ** على فراشٍ غريب ما ألِفناهُ

لا شيء ،يا ليل، أغبى من تعلقنا ** بالعابرين على درب سلكناهُ

يا صبح أبْعِدْ بقايا القول عن شفتي ** واسحبْ صُبابة شجوكان غنَّاه

إني لأهرب من ميناء أرصفتي ** كي لا أودعَ رُكنا كنت أغشاهُ

وأتقي هصرعُنَّابٍ رَوَتْهُ يدي ** كيْ لا أعيد به سكراً سكرناهُ

عذبُ المراشف ممزوج بعلقمها ** ما كان أحمضه طورا وأحلاهُ

حتى العتابُ مضتْ رعشات نشوته ** كــأننا لم نكن يوماً عتبناهُ

والوصلُ كالهجر في إدبار مُقْبلِه ** ما كان أبعده منا و أدناه

كأنما لم يغرد في مرابعنا ** صفوُ الوصال ولم تبرق ثناياهُ

والدهرُـ ليلاته الحُبلى ببهجته ـ ** ما كان أغدرهُ فيها و أغباه

ما كان ،لا كان ،إلا غُصة حَبَسَتْ ** نسغَ المحبة أن ينثال مَجـْراهُ

هل كان لا كان إلا لوعة سكنَـــتْ ** قلبا توطنــه سُـــقمٌ و أضنـــــاهُ

رَبَّــــاهُ إنّ سِهامَ النُّجْـــــلِ فاتكةٌ ** فالطُفْ بقَتْلَى العيون النجل رَبَّاهُ

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى