ثقافة وفن

ملحمة الرشيد.. شعر ادي آدبه

فِي قِمَّةِ الجَبَلِ.. الرَّشِـــيدَ.. أرَادُوا أمَّ القُرَى.. حيْثُ الشِّعَارُ: أجَادُوا!
كُلُّ الصُّخُورِ.. هُـنَا.. تُرَتّـِلُ سِـيرَةً مِنْهَا.. تَفُـوحُ مَكَـــارِمٌ.. و َجِهَــاد!
وبِسَفْحِهِ.. الـوَادِي المُقَدَّسُ.. فاخْلَعَنْ نَعْلَيْكَ.. بالبَطْحَا.. هُنَا الأمْجَــــــادُ!
خُذْ قَبْضَةً.. مِنْ رَمْلِهِ.. فَصَلِيلُهُ الــ ــتَّرْتِيلُ.. والأوْرَادُ.. والإنْشَـــــادُ!
تَتَنَفَّسُ الرَّحَمَــاتُ.. مِلْءَ رِحَـابِهِ رَوَّاهُ.. مِنْ سَلَفٍ.. دَمٌ.. ومِــــدَادُ!
انْظُرْ.. إلَى اليَنْبُوعِ.. تَجْرِي عَيْنُه شَغَفًا.. بِمَاضٍ.. خَطَّهُ الأجْــدَادُ!
وحَـــدَائِقُ النَّخْلِ الشَّوَامِخُ.. لَمْ تَزَلْ بالذِّكْرَياتِ.. شُمُـوخُــها.. يَزْدَادُ!
اسْمَعْ.. حَفِيفَ النَّخْلِ.. يَرْوِي قِصَّةً فَهُنــاكَ.. مَلْحَمَةُ الرَّشـِيدِ.. تُعَادُ:اللَّيْلُ.. يَزْحَفُ.. طَاوِيًا.. فِي غَيْبِهِ ما بِالرَّشِيدِ.. المُعْتَدُونَ.. أرَادُوا!
لكِنَّ.. مِئْذَنَةَ المَدِيـــــــنَةِ.. لَمْ تَنَمْ وبِهَا البَنَادِقُ.. مَــالَهُنَّ رُقَــــادُ!
القائدُ.. المُخْتَارُ.. نَجْلُ الحَامِدِ.. الـ ـمِغْوَارُ.. يَدْرِي الحَرْبَ.. كَيْفَ تُقَادُ!
مَا إنْ تَنَفَّسَ فَجْرُهُ.. حتَّى انْهَـمَى غَدْرُ النَّصَارَى.. فَـاضَتِ الأحْقَادُ!
نَقَمُوا.. عَلَيْهِمْ.. سَابقاتِ جِهادِهمْ فَهُمُ .. لِكُلِّ مُقـــاومٍ .. أعْضَـــادُ!
حَسَبُوا.. لهذا القَصْرِ ألْفَ حِسَابِهِ لمْ يَبْقَ.. عَنْهُ.. عِدَّةٌ .. وعَـــتَـادُ!
لكنَّ أبْطالَ الرَّشِــــيدِ.. اسْتَبْسَلُوا لمْ يَنْفَعِ الإبْـــرَاقُ.. والإرْعَـــادُ!
كُلٌّ.. تَأبَّطَ صَخْرَةً.. مُتَمَتْـرِسًـا طبْعُ الجِبَالِ.. تَرَفُّعٌ.. وعِـــنَــادُ!
حَتَّى إذَا مَا اسْتَيْأسَ الغَازِي اتَلَى: لا عَوْدَ.. إلاَّ والرَّشِـــــيدُ رَمَــادُ!
هَدَمُوهُ.. بالقَصْفِ الذِي مَا جَرَّبُو هُ.. بِغَيْرِه.. فارْتَجَّتِ الأطْــــوَادُ!
المَكْتَبَاتُ.. رَمَادُهَا.. مَزَجَتْ بِـهِ ذَرَّاتِـهَا.. الأشْيَــاءُ.. والأجسـادُ!
لكِنَّهُ “الفِينِيقُ”.. هَبَّ.. مِنَ اللَّظَى فالقَوْمُ.. كَـ “العَنْقَاءِ”.. لَا تُصطُادُ!
أدي ولد آدب- 16-8-2013

هامش يستحق المتن: رسالة عاجلة من تحت التاريخ.. يبعثها الشيخ:محمد المختار بن الحامد..إلى الوزير الناطق باسم الحكومة الموريتانية.. بعد خطابه في مدينة تيشت العريقة.. حيث تجاهل معركة “النيملان” الحاسمة في تاريخ “المقاومة” بتكانت، ومعركة الرشيد”المدينة الشهيدة”، المدمرة بقصف المدافع الثقيلة، في أول مرة من طرف المستعمر الغاشم..
يقول البطل المجاهد في ختامها: واصل حجبك للشمس بالغرابيل.. واصل مقاومتك للمقاومة.. والتاريخ.. والجغرافيا.. وللحقيقة..أنا هنا.. وأطلال الرشيد.. ووثائق المستعمر.. تصرخ: الحق ما شهدت به الأعداء!

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

38 رأي على “ملحمة الرشيد.. شعر ادي آدبه”

  1. Hello! I understand this is sort of off-topic but I had to ask.
    Does building a well-established blog such as yours require
    a large amount of work? I am completely new to running
    a blog but I do write in my journal on a daily basis. I’d like to start a blog so I will be
    able to share my personal experience and thoughts online. Please let
    me know if you have any suggestions or tips for new
    aspiring bloggers. Thankyou!

  2. Hi there I am so delighted I found your webpage, I really found you by accident, while
    I was researching on Askjeeve for something else, Regardless I
    am here now and would just like to say thanks for a
    tremendous post and a all round enjoyable blog (I also love the theme/design),
    I don’t have time to read it all at the minute but I have saved it and
    also added in your RSS feeds, so when I have time I will be back to read more, Please do keep up the superb b.

  3. Unquestionably believe that which you stated.
    Your favorite reason appeared to be on the net the easiest thing to be aware of.
    I say to you, I certainly get irked while people consider worries that they just don’t know about.
    You managed to hit the nail upon the top and also defined out the whole thing without
    having side-effects , people can take a signal.

    Will probably be back to get more. Thanks

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

escort maltepe escort pendik escort çekmeköy escort mersin porno izle porno seks hikayeleri mersin escort bayan escort bodrum