ملتقى بعيون الصحراء الغربية حول أدب المقاومة

جانب من الحضور
مورينيوز- أسدل الستار مؤخرا على فعاليات الدورة السنوية التاسعة لملتقى “عيون الأدب العربي”بمدينة العيون بالصحراء الغربية الذي نظمته جمعية العيون للتنمية الاجتماعية. وجرت فعاليات الدورة تحت إشراف الاستاذ خونة ماء العينين.
وحملت الدورة التي ركزت حول “”أدب المقاومة في قارة إفريقيا”، اسم العلامة المجدد  الشيخ سيد المختار الكنتي “احتفاءا بتراثه الكبير وصيته الواسع في مد جسور التواصل الإفريقي العربي ومقاومة الجهل والتخلف والاستبداد حسب تعبير إيجاز أرسل إلى “مورينيوز”.
 
وسجل حضور ممثلين عن  اثنتي عشرة دولة. وكان الحضور الموريتاني لافتا ” كما ونوعا” حسب الايجاز.
وتمثل “هذا الحضور النوعي في جمعيات ثقافية واجتماعية يجمعها خدمة التراث الكنتي بكل معالمه وأعلامه مثل: – مجمع الشيخ سيد المختار الكنتي الثقافي الإسلامي – هيئة كصر البركة لإحياء التراث الثقافي – هيئة شماد الكنتي للثقافة والتراث – هيئة سيد امحمد الكنتي نزيل فصك”. وشاركت موريتانيا بتسعة باحثين.
وقال الايجاز إنه تم “توقيع اتفاقيات شراكة وتعاون بين الجمعية المنظمة للمؤتمر وجمعيات تهتم بالتراث الكنتي من الجانب الموريتاني وتكريم المساهمين في إنجاح هذا المؤتمر”.
وأوضح الايجاز أن مسيرة الملتقى الذي يسعى إلى إثبات ” الذات الحضارية وتحقيق الهوية المائزة مع المدرسة الكنتية التي تحتفي بها هذه الدورة”، فهذه الأخيرة -حسب الايجاز “كانت لها رؤية فريدة وقراءة للواقع استهجنت السائد الجامد وبلورت أفكارا نيرة لتجاوزه، وذاع صيتها في الأرجاء البعيدة”. وأضاف أنه ” لم يكن اختيار الشيخ سيد المختار صدفة بل هو اختيار واع يجسد تطور التجربة وعمق الوعي بها ولما لها من دور في جمع عديد البقاع الإفريقية على فكرها التجديدي” وهو – حسب الايجاز الهدف الذي تسعى إليه” جمعية النجاح، من خلال جمع فقهاء القارة ومفكريها ومبدعيها على مشروع ثقافي جامع قوامه الثقافة والعلم والفكر والإبداع في مختلف تجلياته ولاسيما من خلال أدبيات المقاومة الثقافية تحقيقا لكرامة الذات الحضارية ورفضا للاستعمار والإستلاب بكل أنواعه وتمظهراته”.
إعلانات
شارك