شاكيرا تغني في لبنان أرض أجدادها في أجواء “سحرية”

المغنية الكولومبية شاكيرا خلال زيارة لمحمية أرز تنورين في لبنان يوم الجمعة. تصوير: جمال السعيدي - رويترز

بشري (لبنان) (رويترز) – أحيت المغنية شاكيرا حفلا يوم الجمعة في مهرجانات الأرز الدولية على قمة جبل في لبنان موطن أجدادها.

واحتشد الآلاف لسماع المغنية وكاتبة الأغاني الكولومبية قرب ”غابة أرز الرب“ في شمال لبنان، حيث قالت إنها فخورة بالغناء في أرض الأجداد.

وذكرت ”لبنان“ بالعربية عندما قالت بعد أغنيتها الأولى ”لبنان! من الرائع أن أكون هنا في هذه الأجواء السحرية، هذا من وحي الخيال، أشكركم كثيرا على وجودي معكم الليلة“.

وأضافت شاكيرا (41 عاما) ”الغناء في موطن أجدادي يعني الكثير بالنسبة لي… أشعر بالفخر الشديد بأشجار الأرز تلك، أفتخر كثيرا بتراثي وأفتخر كثيرا بكم“، لينفجر الجمهور لها بالتهليل.

كانت شاكيرا، المولودة في كولومبيا لأب لبناني وأم كولومبية، قد أحيت حفلا في لبنان لأول مرة في عام 2011.

وفي وقت سابق يوم الجمعة زرعت شجرة أرز في محمية طبيعة قريبة. وغابة أرز الرب ووادي قاديشا مدرجان على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للتراث العالمي.

وأدت شاكيرا أغنيات من ألبومها الحادي عشر (إلدورادو) الذي صدر العام الماضي، فضلا عن أغنيات كلاسيكية ناجحة مثل ”استوي اكوي“ و“وين ايفر“، وأمتعت الجمهور بفاصل من الرقص الشرقي.

وجاء حفل شاكيرا في إطار جولة عالمية وأعطى إشارة الانطلاق لمهرجانات الأرز الدولية، أحد المهرجانات الموسيقية التي يستضيفها لبنان كل صيف.