ثقافة وفن

مرثاة للفقيد الحاج ولد فحفو كتبها السلفي السجين الخديم ولد السمان

رق الكلام علي لسان المنشد * والودق لف جناح كل مغرد
وتنهد التاريخ يسكب زفرة * من ذا يرق لزفرة المتنهد
يا آخر النبلاء إن ذكر العلا * فلأنت أول كلمة في أبجد
خفض الزمان لكبريائك هامه * وأطل أمسك مل ء ذاكرة الغد
والعلم لم يوصد بوجهك بابه * أبدا وأسقم أنه لم يوصد
فعلى خطاك مشى وحين أردته * للناس كل الناس لم يتردد
يا رب لطفك إنه تاريخنا * وحياتنا ورسالة الحلم الندي
يا سيدي والدمع ملء عيوننا * أدمى محاجرنا فراق السيد
تتصارع الأمواج فوق ضفافها * والنار تفعل فعلها في الأكبد
هي حكمة أوتيتها وكرامة * جاءتك في جد المواقف والدد
وبنيت صرحا للعلوم ممردا * أكرم بصرح للعلوم ممرد
تبني صموخ صروحه بمحبة * وتصون عز عزيزه بمهند
وسيشهد التاريخ أنك عشته * زمن الحقيقة في الزمان الأرمد
خلق النبي الهاشمي محمد * في ظل “حاج” بالإباء موطد
“مسمية” رؤياك لم تعرف بها * هلع الجبان وموقف المتردد
هذا صلاح الدين عزما في الوغى * وأبو التراب زهادة في المسجد
هذا الذي رضي الحياة بسيطة * وسواه خادعه بريق العسجد
هذا الذي ملأ القلوب بحبه * كم مفخرا في دفتيك ومحمد *
ستظل ذاكرة الحقيقة تستقي * مما سكبت لتنقع الزمن الصدي
الخديم ولد السمان

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى