ثقافة وفن

إدريس إلبا يتناول عالم الجريمة في لندن…أول تجربة إخراجية

ويحكي الفيلم، المأخوذ عن رواية فيكتور هيدلي التي تحمل الاسم نفسه، عن شاب من جاميكا يصل إلى لندن في ثمانينيات القرن الماضي ويلتقي برجل قتل شقيقه في جاميكا قبل عشر سنوات. وبدلا من ان يتخلى عن حياة الجريمة، يخرج في مسعى دموي لتحقيق العدالة.

والفيلم الذي يبدأ عرضه في دور السينما في بريطانيا يوم الجمعة، يأتي بعد ارتفاع معدل جرائم القتل في لندن عنه في نيويورك لأول مرة في وقت سابق هذا العام.

وقال إلبا لرويترز في العرض الأول للفيلم ”فيلم مثل هذا يوفر في اعتقادي منظورا مختلفا للشبان وهو … كنا عند هذه النقطة من قبل وهناك أساليب لتحجيم العنف… هناك أساليب لمراوغته“.

وأضاف ”شهدنا طفرات في العنف وشهدنا انحسارها. وإن كان لهذا الفيلم فائدة فهي أنه يمثل تذكرة بأوقات مررنا فيها بذلك من قبل حتى نتمكن من الابتعاد عنه“

الممثل البريطاني إدريس إلبا خلال العرض الأول لفيلمه الدرامي (ياردي) في لندن يوم 21 أغسطس آب 2018. تصوير: هنري نيكولز – رويترز.

ورغم أن الفيلم يحتوي على الكثير من الأسلحة والمخدرات والعنف إلا أنه يتناول أيضا مواضيع تتعلق بالحب والتكفير عن الذنوب.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى