ثقافة وفن

قصة حب تحت أشعة شمس الأقصر

القاهرة – “الحياة” – كشف المنتج المصري محمد حفظي عن تعاقد شركته “فيلم كلينك” على إنتاج الفيلم البريطاني المصري “الأقصر” للمؤلفة والمخرجة البريطانية زينة درة بالمشاركة مع شركتي Film Factory وFront Row Entertainment. ويحكي الفيلم قصة حب بين طبيبة أجنبية وعالم آثار تحت الشمس الدافئة لمدينة الأقصر.
وإضافة إلى حفظي و درة، يتولى البريطاني بول ويبستر دور المنتج التنفيذي، وهو حاصل على جائزة البافتا، كما رشح للأوسكار.

ويشارك في بطولة العمل: النجمة البريطانية آندريا ريزبرو (Birdman) والفرنسي اللبناني كريم صالح (Vice) والمصرية شيرين رضا (فوتوكوبي).

يذكر أن “الأقصر” هو ثاني الأفلام الروائية الطويلة للمخرجة زينة درة بعد فيلم “The Imperialists Are Still Alive” الذي شهد عرضه العالمي الأول في مهرجان صندانس السينمائي. وتتحدث درة عن الأقصر قائلةً: “من خلال الأقصر أريد أن أصنع فيلماً ينقل الناس إلى مكان رائع وقصة حب عظيمة، وهذا لا يجعلنا نهرب من الواقع، بل هو حاضرٌ في الفيلم ويخلق مساحة للأمل والتعافي أيضاً”.

وبقول حفظي عن المشروع: “الأقصر مشروع فيلم دولي واعد جداً، وهذا يجعله تجربة مهمة لصناعة السينما المصرية، إضافة إلى الإمكانات الفنية للمشروع، فهو سيعمل على الترويج للثقافة والحضارة المصرية من خلال أحداثه التي تدور في أهم مدينة أثرية في العالم”.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى