ثقافة وفن

اختتام أعمال مؤتمر الدين والدلة في الإسلام المنعقد بجامعة السوربون

باريس –من  نعيمة داودي- اختتمتْ في مقر جامعة السوربون في باريس (مدرج ميلن إدواردز) أعمال المؤتمر الدولي الذي انعقد تحت عنوان ” الدين والدولة في الإسلام : كيف نُعيد تقييم محتوى “الصحيفة” في ظل الأبحاث الحديثة؟” والذي انطلقتْ أعماله يوم الجمعة ١٩ ابريل/ نيسان الماضي.

وقد تضّمنتْ الجلسة الافتتاحية كلمة ممثلي الجهات المنظمة : الدكتور بدي ابنو مدير معهد الدراسات الإبستمولوجية في بروكسيل، والدكتور أدريان ليتيس رئيس قسم الراسات الإسلامية في جامعة السوربون والدكتور محمد المعزوز عضو المجلس الأكاديمي لمعهد الدراسات العليا في غرناطة باسبانيا.

المحاضرون الذين قَدِموا من الولايات المتحدة الأميركية, لبنان, سوريا, تركيا, المغرب ومن مختلف الدول الأوروبية شاركوا في ندوات هذا المؤتمر التي دارت حول عدة محاور :

الأول: مصادر ومضمون الصحيفة وتأثيرها على العلاقات بين الجانبين الديني والسياسي في المراحل الأولى للإسلام.

الثاني: التساؤل حول وجود أو غياب الصحيفة في الأدبيات الفقهية والكلامية الكلاسيكية وفي السياقات الاجتماعية والقانونية.

الثالث: محاولات استثمار الصحيفة في النقاش الدائر منذ القرن التاسع عشر حول علاقة الدين والدولة في الإسلام.

هذا وقد تقرر صدور أعمال هذا المؤتمر في شكل كتاب تنشره المؤسسات الثلاث المنظمة: جامعة السوربون ومعهد الدراسات الأبستمولوجية في بروكسيل ومعهد الدراسات العليا في غرناطة.    

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى