ثقافة وفن

العيد حلم.. شعر/ مباركه بنت البراء

 

الُـعِـيدُ حُلْـمٌ بَـعِيدُ الْـغَـوْرِ مَقْـصـدُهُ @
وَعِـيـدُنَـا الْـيَـوْمَ عِــرْفَـانٌ نُجَـدِّدُهُ @
تاريخَ حُـبٍّ وتَـعْـظِـيمٍ لِمَنْ شَرُفَـتْ@
بِـهِ الْخَـلَائِـقُ حَـلَّ الْـبِـشْــرُ أَسْعَــدُهُ@
مَـنْ جَـاءَ يَحْمِـلُ أسْمَى الْآيِ عَرَّفَـنَا@
بِاللــهِ رَبًّــا لَــــهُ نَـسْــعَـى نُــوَحِّــدُهُ@
مُـحَـمَّــدٌ مَنْ تَـبَـاهَتْ يَـوْمَ مَقْـدَمِـهِ@
بِـهِ الـدُّنَى، طَلَـعَـتْ لِلْكَـوْنِ اَسْعُــدُهُ@
تَـنَـزَّلَ الْــوَحْيُ إعْـجَــازًا لِحُـجَّـتِــهِ@
وَفَـاقَ كُـلَّ خَـيَـالِ الشِّـعْـرِ سُــؤْدَدُهُ@
حَـدِيـثُـهُ الْـفَـصْلُ؛ لَا يَـنْـفَـكُّ زَائِـرُهُ@
شَـوْقـًا، فَـمَـصْـدَرُهُ عَـذْبٌ وَمَـوْرِدُهُ@
وَمَنْـبَـعُ الْفَضلِ سِـرُّ الْفَضْلِ سِيرَتُـهُ@
وَمَـوْلِـدُ الحُـبِّ كُـلِّ الُحُبِّ مَـوْلِــدُهُ@
اللهَ مِـنْ رَائِــمٍ طَـمْــسًا لِـمَــوْلِـــدِهِ[email protected]
مَاذَا جَـنَى لَفْظُهُ؟ مَاذَا جَنَتْ يَـدُهُ؟@
وِبَـــارِئُ الْـكَــوْنِ زَكَّـــاهُ وطَــهَّــــرَهُ@
حَـقًّـا، وَسِـيـرَتُــهُ الْـغَــــرَّا تُـخَـلِّــدُهُ@
فَكَـيْـفَ لَا نَحْتَفِـي شُكْرًا بِـمَـوْلِـدِهِ؟@
وَرَبُّــنَــا اللــهُ يُــعْــلِــيــهِ، يُـمَـجِّــدُهُ@
فَـهُــوَّ لِلْـقَــوْلِ مَـأْتَـــاهُ وَمَـكْـمَــنُــهُ@
وَهُوّ قَـامُـوسُهُ الْمَـكْـنُـونُ أَبْجَـدُهُ @
فَلْيَكْـتُــبِ النَّـثْـرَ زَهْـوًا فِيهِ كَـاتِـبُـهُ@
ولْيُنْشِدِ الشِّـعْـرَ مُنْشِيـهِ ومُنْـشِــدُهُ @

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى