ثقافة وفنموضوعات رئيسية

من أجل أن تتفهميني شاعرا / الشيخ نوح

من أجل أن تتفهميني شاعرا

ها قد لبستُ الماء

كالجلبابِ

وخلعتُ فيه ملا محي

شفافة

ومنحتُه العطشى

بغير حسابِأ

أنا ذلك الوجع القديم

إذا بدا

تتقمص النايات

لحنَ ربابي..

ما المستحيل سوى دمي

فأنا الذي وقّعتُ صلح النار والأعشاب!

من “مسبحة الصفيح” ديوان عراجين القلق الأولى

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى