ثقافة وفنموضوعات رئيسية

عرض سأخون وطني يفتتح مهرجان عشتار الدولي لمسرح الشباب في رام الله

رام الله (الضفة الغربية) – (رويترز) – يصطحب ثمانية شبان جمهور مهرجان عشتار الدولي لمسرح الشباب في حفل الافتتاح إلى عديد الدول في الوطن العربي مستعرضين بعض الانكسارات والانتصارات باستخدام الكلام أحيانا ولغة الجسد أحيانا أخرى ضمن العرض المسرحي (سأخون وطني) للكاتب والشاعر السوري محمد الماغوط.

وقال خليل البطران مخرج المسرحية لرويترز بعد عرض استمر 45 دقيقة على مسرح بلدية رام الله مساء الأحد “كانت التجربة أن الممثلين هم من اختاروا النصوص مش أنا، الكتاب كتير كبير (سأخون وطني) إحنا عرضنا مجموعة نصوص كل ممثل اختار نص، يعني له شي من الكتاب”.

وأضاف “النصوص التي قدمناها نحاكي فيها واقعنا اليوم وما نعيشه، تجولنا في العالم العربي، وإذا لاحظت الموسيقى كانت من العديد من الدول من الجزائر ولبنان وفلسطين وغيرها”.

وأوضح البطران أنه عمل على “توظيف لغة الجسد لعكس السخرية الموجودة في النصوص”.

واستعرض الممثلون التي كانت هذه المسرحية مشروع تخرجهم من مسرح عشتار بعد أربع سنوات من الدراسة مهارات فردية وجماعية عند الحديث عن الهزائم والانتصارات والأوطان الضائعة بعد نكبة عام 1948 وما تلاها من حروب عامي 1956 و1973 واتفاقات السلام بين بعض الدول العربية وإسرائيل.

ويتلخص ديكور المسرحية في طاولة بلاستيكية وثمانية كراسي وحقيبتي سفر ونموذج رشاش خشبي وشمسيات للوقاية من المطر وقليل من الرمال كما استخدم المخرج مؤثرات صوتية ومجموعة من الأغاني المتنوعة.

وجاء في نشرة المهرجان حول المسرحية “إننا في هذا العرض نشارك الكاتب محمد الماغوط خيانته المجازية للوطن، إننا نريد وطنا مختلفا عكس الذي نعيشه في الوطن العربي، نريد وطننا نحن لا وطن الأسياد والطغاة”.

وحصل المشاركون في المسرحية على شهادات تخرجهم ليكونوا ممثلين جدد ربما تكون لهم مساهمات في إغناء الحركة المسرحية الفلسطينية.

وقالت إيمان عون مديرة المهرجان وهي من مؤسسي مسرح عشتار لرويترز بعد العرض “خرجنا اليوم ممثلين جدد درسوا معنا أربع سنوات، رح يرفدوا الحراك الثقافي والمسرحي في فلسطين بشكل عام”.

وأضافت “نحن سعداء بهذه التجربة، هذا الفوج 18، كل أربع سنين بنخرج مجموعة هذا مهرجانهم، مهرجان شباب من الشباب وإلى الشباب، وإلى الجمهور بشكل عام”.

وأوضحت أن هدف المهرجان الذي يستمر حتى الثامن من يوليو تموز بمشاركة فرق محلية ودولية “توصيل صوت الفتية والشباب ليقولوا إنهم يقدروا يفكروا ويأخذوا قرارات ويكونوا شركاء حقيقين في الوطن”.

وتقام الدورة السادسة من مهرجان عشتار الدولي لمسرح الشباب تحت شعار (هبّة فن) بمشاركة فرق من فلسطين وبريطانيا وأيرلندا وألمانيا والسويد.

وقال القائمون على المهرجان الذي تنظمه مؤسسة عشتار لإنتاج وتدريب المسرح بدعم من مؤسسات محلية ودولية، إن شعار الدورة جاء “لإعطاء دلالة قوية على أن تكاتف الشباب والعمل الفني المشترك بينهم ضروري من أجل تحقيق التغيير المجتمعي”.

ويقام على هامش المهرجان مؤتمر “حرية التعبير ودور المسرح” بمشاركة العديد من الفنانين وذوي العلاقة بالمجال من المحليين والدوليين.

وبجانب العروض والأنشطة الفنية ينظم المهرجان ورش عمل يومية تتناول مسرح الجسد ومسرح الصورة وصناعة الدمى الكبيرة تحت إشراف مدربين دوليين متخصصين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى