تحقيقات ومقابلاتموضوعات رئيسية

تراكم الدهون على الكلى عند الأطفال مرتبط بالوجبات السريعة

مورينيوز-رويترز-  قالت دراسة بريطانية إن الأطفال الذين يتناولون الوجبات السريعة من المطاعم مرة في الأسبوع أو أكثر يعانون من تراكم الدهون على الكلى وتزيد  لديهم احتمالات الاصابة  بأمراض القلب.

ونشر الباحثون في دورية أمراض الطفولة أن الدراسة التي شملت أطفالا في التاسعة والعاشرة من عمرهم أظهرت أن الأطفال الذين يتناولون الوجبات السريعة عادة ما يستهلكون سعرات حرارية أكثر وفيتامينات أقل من أقرانهم الذين لا يترددون على مثل هذه المطاعم إلا نادرا أو لا يتردوون عليها على الإطلاق.

ونقلت رويترز عن المعدة الرئيسية للدراسة أنجيلا دونين هيث القول في رسالة بالبريد الالكتروني ”الاستهلاك المتكرر للوجبات السريعة قد يزيد مخاطر تعرض الأطفال في المستقبل لأمراض القلب والسكري من الدرجة الثانية بسبب زيادة الكوليسترول ال.دي.ال ودهون الجسم“.

وأضافت دونين وهي باحثة في جامعة سان جورج بلندن ”مطاعم الوجبات السريعة تتزايد وكذلك الاستهلاك فأكثر من نصف المراهقين يتردد أنهم يتناولون هذه الوجبات مرتين على الأقل في الأسبوع“.

وزادت أن خطر الوجبات السريعة على البالغين يتمثل في السمنة وأمراض القلب والسكري من الدرجة الثانية لكن لا يُعرف الكثير عن الخطر الذي يمكن أن تسببه هذه الوجبات على صحة الأطفال.

وتابعت ”لذلك كنا نريد أن ندرس كم ما يأكله الأطفال من الوجبات السريعة وما إذا كان له تأثير على صحتهم“.

وحلل الباحثون  بيانات من دراسة صحة الأطفال وأمراض القلب في انجلترا تبحث في الإصابة بأمراض القلب والسكري في سن ما قبل المراهقة. وخضع للدراسة نحو ألفي طفل في التاسعة والعاشرة من أعمارهم من 85 مدرسة ابتدائية في ثلاث مدن هي لندن وبرمنجهام وليستر.

وسئل الأطفال عن طعامهم المعتاد بما في ذلك ترددهم على مطاعم الوجبات السريعة. ولم تدرج الأطعمة التي تشترى من متاجر البقالة في حساب السعرات الحرارية. وقدمت صور الأطعمة المعتادة لمساعدة الأطفال على تذكر كميات الوجبات.

ونقلت الدراسة عن نحو ربع الأطفال المشاركين  القول إنهم نادرا ما يتناولون الوجبات السريعة أو لا يتناولونها على الإطلاق وقال نحو نصفهم إنهم يأكلون الوجبات السريعة أقل من مرة في الأسبوع وقال أكثر قليلا من الربع إنهم يأكلون الوجبات السريعة مرة على الأقل في الأسبوع.

والصبية أكثر ترددا على مطاعم الوجبات السريعة من الفتيات ومن الأطفال من مستويات اجتماعية أدنى.

واستخدم الباحثون إجابات الأطفال هذه في حساب السعرات الحرارية وما يتلقونه من العناصر الغذائية. وكان من بين المترددين كثيرا على مطاعم الوجبات السريعة من يتناولون أطعمة أكثر غنى بالسعرات الحرارية والدهون في حين كان استهلاكهم من البروتين والمواد النشوية أقل وكذلك ما يتناولونه من فيتامين سي والحديد والكالسيوم وحمض الفوليك بالمقارنة بالأطفال الذين لا يتناولون الوجبات السريعة.

وقاسوا  كذلك أطوال الأطفال وأوزانهم ودوران الخصر وسمك الجلد ونسبة الدهون في الجسم. وقاسوا ضغط الدم وأخذوا عينات دم لقياس مستويات الكوليسترول.

ولم يتم رصد اختلاف في ضغط الدم أو استخدام أجسام الأطفال للإنسولين استنادا إلى عدد مرات ارتيادهم لمطاعم الوجبات السريعة. لكن سمك الجلد ونسبة الدهون في الجسم والكوليسترول السيء من نوع ال.دي.ال كانت كلها تميل للارتفاع لدى مستهلكي الوجبات السريعة.

وقالت دونين ”الأطفال الذين يتناولون الوجبات السريعة بكميات أكبر لديهم نسب أعلى من الكوليسترول الإجمالي ومن الكوليسترول ال.دي.ال (وكلاهما من عوامل زيادة مخاطر أمراض القلب) ونسب أعلى من الدهون في الجسم“.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى