تحقيقات ومقابلات

صادرات النفط الإيراني في أعلى مستوى منذ الاتفاق النووي عند 2.7 مليون ب/ي

لندن (رويترز) – ذكر موقع معلومات وزارة النفط الإيرانية (شانا) يوم السبت أن صادرات إيران النفطية سجلت 2.7 مليون برميل يوميا في مايو أيار، وهو أعلى مستوى منذ رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على طهران في عام 2016.

العلم الإيراني قرب منصة إيرانية لإنتاج النفط. صورة من أرشيف رويترز.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الثامن من مايو أيار انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم مع إيران في عام 2015 وفرض عقوبات جديدة على طهران تقلص صادراتها من الخام.

وقال شانا إن إيران صدرت 300 ألف برميل يوميا من مكثفات الغاز الطبيعي و2.4 مليون برميل يوميا من النفط الخام في مايو أيار.

وبلغ حجم صادرات إيران النفطية 2.6 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان.

وتشير تقديرات بترو لوجيستكس التي تتخذ من جنيف مقرا هذا الأسبوع أن مشتري النفط الإيراني لا يتعجلون خفض الكميات التي يحصلون عليها من ثالث أكبر منتج للخام في أوبك. وتشمل العقوبات الأمريكية فترة سماح مدتها 180 يوما يمكن للمشترين خلالها ”تقليص“ مشترياتهم تدريجيا.

ويذهب الجزء الأكبر من صادرات النفط الإيراني، أو ما لا يقل عن 1.8 مليون برميل يوميا، إلى آسيا. وتذهب معظم الكميات المتبقية إلى أوروبا، وينظر محللون وتجار إلى هذه الكميات على أنها الأكثر عرضة لخطر تقليصها بسبب العقوبات الأمريكية.

وما زالت القوى الأوروبية تنظر إلى الاتفاق النووي على أنه الفرصة الأمثل لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي، كما أنها عززت جهودها لحماية الاتفاق.

وقال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي في الثالث والعشرين من مايو أيار إن على القوى الأوروبية حماية مبيعات النفط الإيرانية من العقوبات الأمريكية ومواصلة شراء الخام الإيراني، إذا كانت تريد من طهران البقاء في الاتفاق النووي.

وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه هذا الأسبوع إنه يأمل في أن يكون أي اتفاق مع أوروبا مصدر إلهام لمشترين آخرين محتملين.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى