تحقيقات ومقابلات

إبراهيم أبو بكر كيتا يعلن فوزه في الانتخابات وسط اتهامات بالتزوير

باماكو (رويترز) – قال المتحدث باسم رئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا للصحفيين يوم الثلاثاء إن الرئيس فاز في جولة الإعادة في انتخابات الرئاسة ”بشكل مريح“ ورفض ادعاءات المعارضة بفوزها.

 

ونظرا لأنه من غير المتوقع إعلان النتائج الرسمية قبل بضعة أيام، فقد أعلن كل جانب فوزه وتبادلا الاتهامات منذ جولة الإعادة التي جرت يوم الاثنين.

وخاض كيتا جولة الإعادة سعيا للفوز بفترة ثانية أمام زعيم المعارضة إسماعيل سيسي الذي أعلن يوم الاثنين أن الانتخابات زورت وأنه الفائز فيها.

ولم يقدم سيسي دليلا ملموسا على اتهاماته ونفى كيتا ارتكاب أي تجاوزات.

وشاب الانتخابات مخالفات في التصويت وأعمال عنف قام بها مسلحون مما أدى إلى إغلاق نحو 500 مركز اقتراع يوم الاثنين أو نحو اثنين في المئة من مجمل عدد المراكز. وكانت نسبة الإقبال منخفضة أيضا.

وقال بوكاري تريتا مدير حملة الرئيس ”النتائج التي صدرت من مقار حملتنا تشير إلى أن إبراهيم أبو بكر كيتا سيعُاد انتخابه بشكل مريح“.

وقال مراقبو الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء إنهم رصدوا مخالفات وليس تزويرا.

وقالت سيسيل كيينجي رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي للصحفيين في العاصمة باماكو ”التصويت بشكل عام جرى في هدوء على الرغم من وقوع حوادث أمنية في الوسط والشمال.

”مراقبونا لم يرصدوا تزويرا ولكن مشكلات تتعلق بمخالفات“ مشيرة إلى تهديدات جماعات مسلحة وضعف الاتصالات بين مسؤولي الانتخابات.

وتمثل مالي مصدر قلق رئيسيا للدول الغربية بسبب وجود جماعات مسلحة لها صلات بتنظيمي القاعدة والدولة الإسلامية.

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.