تحقيقات ومقابلاتموضوعات رئيسية

أندرسون يسحق نيشيكوري في لندن وفيدرر ينتفض

لندن (رويترز) – تجنب روجر فيدرر، البطل ست مرات، الخروج مبكرا من البطولة الختامية لموسم تنس الرجال بعدما استعاد لمسته الحاسمة ليهزم النمساوي دومينيك تيم 6-2 و6-3 يوم الثلاثاء.

ويملك الأستاذ السويسري البالغ عمره 37 عاما سجلا رائعا في وصوله باستمرار إلى الدور قبل النهائي للبطولة الختامية منذ انتقالها إلى لندن في 2009 لكنه وجد نفسه في مأزق عقب الخسارة أمام كي نيشيكوري في الجولة الافتتاحية يوم الأحد.

وكانت الهزيمة اليوم تعني استحالة تأهل فيدرر للدور قبل النهائي الذي بلغه 15 مرة في 16 مشاركة بالبطولة لكن اللاعب المخضرم حسم الفوز ولم يخسر سوى ست نقاط في ضربات إرساله.

لكن لا يزال أمام فيدرر المصنف الثاني الكثير من العمل إذ سيلعب في الجولة الأخيرة من الدور الأول مع العملاق الجنوب أفريقي كيفن أندرسون يوم الخميس المقبل.

وحقق أندرسون، وهو أول جنوب أفريقي يتأهل للبطولة الختامية منذ 1995، انتصاره الثاني في الدور الأول بعد أداء رائع عندما سحق نيشيكوري 6-صفر و6-1 يوم الثلاثاء أيضا.

وفاز أندرسون (32 عاما)، الذي يشارك لأول مرة في البطولة الختامية، بأول 11 شوطا في المواجهة بالدور الأول قبل أن يغير نيشيكوري خانة الصفر أخيرا في النتيجة.

وعلى مدار تاريخ المسابقة الممتد إلى 48 عاما لم يحقق أي لاعب الفوز بمباراة دون خسارة أي شوط سوى فيدرر عندما سحق الأرجنتيني جاستون جاوديو في 2005.

وقال فيدرر، الذي خسر أمام أندرسون في دور الثمانية لبطولة ويمبلدون هذا العام، عقب الفوز يوم الثلاثاء ”أتمنى ألا يلعب كيفن أندرسون أمامي كما لعب اليوم“.

وأضاف ”تنتابني مشاعر جيدة. أنا سعيد جدا بإظهار رد فعلي بعد المباراة السابقة. لست معتادا على ذلك — بأن أخسر ثم ألعب مجددا وأحاول التعويض“.

* عرض مذهل

وكان فيدرر ظهر بشكل متواضع عندما خسر بمجموعتين متتاليتين أمام نيشيكوري لكن بعد 48 ساعة قدم عرضا مذهلا أسعد المشجعين في لندن.

وقال فيدرر ”لا أعرف ما حدث أمام نيشيكوري. ربما يكون اللعب بنظام المجموعة وراء ما حدث لي“.

وأضاف ”لذا كان من المهم جدا بالنسبة لي أن أتذكر مدى إثارة اللعب هنا في ملعب (أو2). أنا أحب اللعب في لندن دائما“.

كيفن أندرسون لاعب جنوب افريقيا يحتفل بالفوز على الياباني كي نيشيكوري يوم الثلاثاء. تصوير: توني اوبراين – رويترز.

وارتكب فيدرر 11 خطأ سهلا فقط مقابل 34 أمام نيشيكوري وضغط على النمساوي تيم من البداية لإجباره على ارتكاب الأخطاء.

وأنقذ تيم، الذي خسر في الجولة الافتتاحية أمام أندرسون، نقطة كسر إرساله في الشوط الأول لكن بعد التعادل 1-1 سدد كرة بضربة أمامية بعيدة ليمنح فيدرر الأفضلية ويستغل اللاعب السويسري ذلك.

وكسر فيدرر إرسال تيم مجددا ليتقدم 5-2 في طريقه لنيل أول مجموعة ولم يكن تحت أي تهديد في المجموعة الثانية أيضا.

وبدأ تيم المجموعة بعدة ضربات خلفية رائعة لكن مع تألق المصنف الثالث عالميا لم يستغل اللاعب النمساوي ذلك ليحقق فيدرر انتصاره رقم 56 في البطولة.

وأصبح أندرسون على أعتاب التأهل إلى قبل النهائي حتى لو خسر أمام فيدرر يوم الخميس.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى