تحقيقات ومقابلاتموضوعات رئيسية

ردود فعل على اعتزام إيران زيادة نسبة تخصيب اليورانيوم

 

 

(رويترز) – أعلنت إيران يوم الأحد أنها ستزيد خلال وقت قصير نسبة تخصيب اليورانيوم إلى أكثر من الحد المنصوص عليه في الاتفاق النووي لعام 2015 وذلك في تصعيد كبير يمكن أن يصل في النهاية إلى عودة كل العقوبات الدولية على طهران.

علما إيران والولايات المتحدة في صورة من أرشيف رويترز

وفيما يلي ردود فعل من المجتمع الدولي على انتهاك الاتفاق الموقع مع الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا ويعرف رسميا باسم خطة العمل الشاملة المشتركة.

فرنسا:

استنكر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإعلان الإيراني قائلا إن القرار ”انتهاك“ للاتفاق بين إيران والقوى العالمية على الحد من تخصيب اليورانيوم.

ولا تعتزم الحكومة الفرنسية تفعيل آلية فض النزاع المنصوص عليها في الاتفاق حاليا وستمهل نفسها أسبوعا لمحاولة حمل جميع الأطراف على الحوار مرة أخرى.

إسرائيل:

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن قرار إيران خطوة بالغة الخطورة ودعا أوروبا مجددا إلى فرض عقوبات على طهران.

وأضاف ”تخصيب اليورانيوم له سبب واحد ووحيد… صنع قنابل ذرية“.

ألمانيا:

حثت ألمانيا إيران على الكف عن اتخاذ خطوات تقوض اتفاق حظر الانتشار.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية ”دعونا إيران إلى الكف عن اتخاذ خطوات أخرى تقوض الاتفاق النووي“.

وأضاف ”نحث إيران بشدة على وقف جميع الأنشطة التي تتعارض مع التزاماتها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة والعدول عنها بما في ذلك إنتاج يورانيوم منخفض التخصيب بنسبة تتجاوز حد المخزون المنصوص عليه في الاتفاق“

بريطانيا:

قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية ”انتهكت إيران بنود الاتفاق… وعلى الرغم من أن المملكة المتحدة تبقى ملتزمة بالاتفاق بالكامل فإن على إيران التوقف على الفور والتراجع عن كل الأنشطة التي تخالف التزاماتها. ننسق مع أطراف الاتفاق النووي الأخرى بشأن الخطوات التالية وفقا لبنود الاتفاق“.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم