تحقيقات ومقابلاتموضوعات رئيسية

طيار سعودي مشتبه به في هجوم بقاعدة بحرية في فلوريدا قُتل فيه 4 والعاهل السعودي يأمر بالتعاون مع أميركا

 

 

(رويترز) – قال حاكم ولاية فلوريدا ومسؤولون آخرون إن طيارا سعوديا يزور الولايات المتحدة للتدريب العسكري مشتبه به في هجوم في قاعدة بينساكولا الجوية، وهي قاعدة رئيسية تابعة لسلاح البحرية الأمريكية في الولاية، قُتل فيه أربعة أشخاص وأصيب ثمانية يوم الجمعة.

وقالت البحرية ومكتب قائد شرطة مقاطعة سكامبيا إن أربعة أشخاص بينهم الرجل الذي أطلق النار قتلوا، وذلك في ثاني واقعة إطلاق نار مميتة في منشأة عسكرية أمريكية هذا الأسبوع.

وقال الرئيس دونالد ترامب إن العاهل السعودي الملك سلمان اتصل به لتقديم التعازي والتعبير عن مواساته للضحايا.

وقال ترامب على تويتر ”قال الملك إن الشعب السعودي غاضب بشدة من التصرفات الهمجية لمطلق الرصاص، وإن هذا الشخص لا يمثل بأي حال أو شكل مشاعر الشعب السعودي الذي يحب الشعب الأمريكي“.

وقال حاكم فلوريدا رون ديسانتيس إن المشتبه به مواطن سعودي كان يحضر تدريبا في القاعدة في إطار برنامج للبحرية قائم منذ فترة طويلة متاح لحلفاء الولايات المتحدة.

وقال ديسانتيس في مؤتمر صحفي ”من الواضح أنه سيكون هناك الكثير من الأسئلة بشأن كون هذا الشخص مواطنا أجنبيا، وكونه تابعا للقوات الجوية السعودية، ثم بعد ذلك بشأن وجوده هنا للتدريب على أرضنا“.

وأضاف أن الحكومة السعودية ”سيكون عليها دين هنا، نظرا لأنه كان أحد مواطنيها“.

واستخدم المشتبه به مسدسا في الهجوم الذي وقع في طابقين في مبنى دراسي بالقاعدة التي تستخدم أساسا للتدريب.

وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة سكامبيا بفلوريدا إن البلاغات الأولى عن وجود ”مطلق رصاص نشط“ في القاعدة وردت إلى المكتب في الساعة 0651 صباحا تقريبا.

وقال ديفيد مورجان قائد شرطة المقاطعة في مؤتمر صحفي صباح يوم الجمعة إن ضابطا من شرطة المقاطعة قتل المهاجم بالرصاص في غرفة دراسية بالقاعدة بعد ذلك بدقائق معدودة.

وذكر بيان صحفي للبحرية في 15 نوفمبر تشرين الثاني أن 18 طيارا بحريا وفردين من أطقم الطائرات من القوات البحرية السعودية كانوا يتدربون مع البحرية الأمريكية بما يشمل مهمة في بينساكولا. ولم يتضح ما إذا كان المشتبه به أحد أفراد تلك المهمة.

ولم ترد السفارة السعودية في واشنطن على أسئلة.

وقال مسؤولون في المؤتمر الصحفي إن ضابطين أصيبا في الواقعة، أحدهما في ذراعه والآخر في ركبته لكن الإصابات لا تهدد حياتهما.

وقالت كاثي باورز المتحدثة باسم مستشفى بابتيست إن ثمانية أشخاص نقلوا إلى المستشفى للعلاج.

كان بحار قد أطلق الرصاص يوم الأربعاء على ثلاثة مدنيين في قاعدة بيرل هاربور التاريخية في هاواي مما أدى إلى مقتل اثنين منهم قبل أن ينتحر.

وبحسب الموقع الالكتروني لقاعدة بينساكولا يعمل في القاعدة نحو 16 ألف عسكري و7400 مدني.

وفي سياق متصل أبلغ العاهل السعودي الملك سلمان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة بأنه وجه أجهزة الأمن السعودية بالتعاون مع السلطات الأمريكية التي تحقق في الهجوم المميت بقاعدة عسكرية في فلوريدا وأكد له أن ”مرتكب هذه الجريمة الشنعاء“ لا يمثل الشعب السعودي.

وقال بيان للسفارة السعودية في واشنطن بعد اتصال هاتفي بين الزعيمين إن الملك عبر عن الحزن والأسى بسبب الحادث.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم

escort maltepe escort pendik escort çekmeköy escort mersin porno izle porno seks hikayeleri mersin escort bayan escort bodrum