تحقيقات ومقابلاتموضوعات رئيسية

الباكالوريا: لا هواتف في المراكز.. شرطيات تفتشن النساء

نواكشوط “مورينيوز” من الشيخ الكبير وخديجه لمونك

بدأت امتحانات الباكلوريا اليوم على امتداد التراب الوطني وسط قلق وتساؤلات عن الشفافية ورقابة قوية من قوات الأمن.

وتميز اليوم الأول بنوع من الرضا لدى ذوي التلاميذ الذين وجدوا في الاجراءات الادارية المتخذة هذه السنه لمحاربة الغش نوعا من العدل.

وحضر إلى ثانوية تيارت التي زارتها “مورينيوز ” شرطيات قمن بتفتيش الطالبات وحجز الحقائب والهواتف التي بحوزتهن، مستخدمات أيديهن و أجهزة كشف ، في الوقت الذي يقوم فيه زملاؤهن بتفتيش الرجال.

وقال مفوض “تيارت محمد ولد سيدي المختار لـ”مورينيوز” إن إستقدام شرطيات تعبير عن تصميم الادارة على الحيلولة دون تسرب الامتحانات، ومحاربة للغش من خلال تعزيز عمل الشرطي الذي يبقى ناقصا فيما يتعلق بالفتيات .

وقالت مريم والدة مترشح للباكلويا إنها سعيدة بهذا الإجراء الذي يساعد في القضاء على ظاهرة حصول غير مجدين على الشهادة.

وأعرب أستاذ يراقب الامتحان عن غبطته بالاجراء الذي “سيساعد الوزارة في تبني سياسات تعليمية مفيدة من خلال الوقوف على حقيقة مستويات الطلاب”، مضيفا ” وتسهيل مهمتنا نحن المراقبون”.

وتختلف ردود الفعل لدى الطلاب. و يعتبره البعض منهم إجراءا يخدم الطالب ويشجع على التحصيل “ليعمل كل طالب على احتلال الترتيب الذي يستحق” كما تقوا آمال التي قالت لـ “مورينيوز” إنها أصيبت بالإحباط لعلمها أن الإختلاس هو “منتشر” مما دفعها إلى عدم الإهتمام بدروسها .

أما البعض الآخر فيعتبره “كارثة كبرى” كما قال أحدهم لـ”مورينيوز”.

وقالت فتاة نسميها هنا”خديجه”. “من غير العدل أن تلجأ السلطات إلي هذاه الاجراءات القاسية” بعد أن رأت الهواتف تسحب.

ولا يولي أغلب المتجمهرين أمام ثانوية “تيارت” من أولياء الطلاب أهتماما كبيرا بإجراء وزارة التعليم الذي يعتبرونه سحابة صيف ” ستخف المراقبة يوما بعد يوم وتعود ريمه إلى عادتها القديمه” حسب السالكة.

واتفق طلاب خرجوا من المادة الأولى من الإمتحانات وهي التربية الاسلامية عن نجاعة عمل الشرطيات حيث اختفت الهواتف من القاعات لكنهم ذكروا لـ “مورينيوز” انتشار الغش من خلال الكتب والمذكرات المسربة.

ويأتي إجراء وزارة التعليم بمنع دخول الهواتف الذكية والحاسبات لمراكز الامتحان هذه السنة وما يتعرض له المخل به من عقوبات تصل حد المنع من الترشح للامتحان لمدة سنتين نتيجة لسخط عام من تفشي الغش الذي أدى إلى تدني المستويات .

الاثنين 20-06-2016|

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى