أنت النظام/ الشيخ بكاي

أنت النظام….

أي نهج وأي نظام..؟ّ!.. أنت النظام (ما دمت قائما على الرأس).. وأنت النهج واستمرار النهج..

أي نظام..؟ وزير أول أنت صانعه وهو لا يطمح إلى أكثرـ وليست لديه القدرة على الطموح…؟..
حزب “حاكم” أظهر فعلك فيه، وطموح الرجال والنساء أنه فقاعات يجمعها الطمع وبعض الخوف..؟…. إنه ببساطة امرأة طامح لها في الطِّماحِ سوابق أنت تعرفها…

مؤسسة عسكرية..؟.. هذه لا يمكن أن تكون استمرار نظام هي لحفظ “النظام” الأهم.. وهي في جانبها الآخر لي ولك ولأخيك ……….

قل إنك باق رغم أنف “الدستور” واخرج من منطقة الرماد هذه التي لا أحد يصدق الصوت الخارج منها.. أو صدح بالحق وامنع غربانك من النعيق…

أنت النظام.. أنت الحزب..أنت الاستمرارية… إذا كنت تكذبني جرب أن تتنحى يوما واحدا….

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.