قبليون أو “مطاريد”…/ الشيخ بكاي

قبليون يدعي بعضنا التخلص من القبلية، ويخلق البعض قبائل جديدة..

جهويون تتصارع بنا الجهات التي تنخر القبائل منسأتها..
ندين القبلية ونطلب من الآخر إدانتها، لكننا نُنَظِّرُ لقبائلنا ونستغلها في تحقيق مآربنا، ونحتمي بها، ونحمي بها مصالحنا..

محزن أن يجد المرء نفسه بين خيارين أحلاهما الأمر:

أن ينغمس في البعبع القبلي، أو أن يتشبث بالمبادئ والبحث عن “دولة المواطنة” فيرمي به “الحلم المستحيل” إلى قبيلة “المطاريد”..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.