خطوط على الرمالمواضيع رئيسية

الذاكرة تحب…/ الشيخ بكاي

يسري هادئا بنكهة العطر الأصيل المحتشم، مزيجا من الحنين، والوجع “اللذيذ”، وغناء الجرح نسي أنه كان جرحا..

حب الذاكرة يظل شلالا “خاشعا” يحفر في غور النفس من دون توقف..

يتجاهل الشلال قبح حاضر فيظل يحسبه الماضي، ويسقط على حاضر فيتوهم أنه الماضي..

تقع الذاكرة في حب الأمكنة تماما مثلما يقع الانسان في حب الانسان، والفرق بينهما أن حب الانسان يموت، أو يتحول إلى كره. أما حبها فيمتزج فيه الانسان بالمكان، ولا يعرف التوقف، ولا التحول..

هذه صورة مكان تحبه الذاكرة.. وهي تعرف لماذا…

 

الوسوم
العودة إلى الصفحة الرئيسية

اقرأ أيضا في هذا القسم