الزقوم: قصة قصيرة جدا/ الشيخ بكاي

هجر المصحفَ متعهدُه واستسلم للإغواء… بال ثعلبان على وجه المصحف..

ومن غيمة بعيدة  أذَّنتْ هواتف : سيبقى المصحفُ هو؛ والثعلبانُ كما كان…

وليشرب آكلُ الشجر الزقوم  عليه الحميمَ شُربَ الهيمِ.

إعلانات