“طبقات” مؤيدي الأنظمة وكيف تُعامَلُ/ الشيخ بكاي

ينقسم مؤيدو الانظمة في الغالب إلى 5 أصناف هي:

1- مهرج مداح هجاء.. يعيش من خلق الاعداء للحكم والتأزيم وتقديم نفسه سلاحا يحمي الحاكم.. يمدح في العلن ويهجو في السر وباسم مستعار..

2- منافق غامض يمدح من دون حساب.. لا يقول إلا ما يعتقد أنه مقبول من السلطة.. يتراجع في لمح البصرعن رأي حينما يرى أنه يخالف اتجاه التيارالعام.. يبرر كل ما يقوم به الحكم.. ويبرر حتى ما يتهم به..

3- صنف صامت لا يطرح رأيا، ولا يدافع.. يبحث عن خيوط توصله.. ينتظر الفرصة التي يتأكد من أنها تمكنه من تجديد الولاء..

4- صنف لا يتحدث إلا في أذن الحاكم أو آذان الاشخاص المقربين والاجهزة الخاصة.

هذه الاصناف لا تقدم نصحا ولا نقدا ولا توجيها هدفها الاساسي التأكد من إرضاء من يحكم،ولا يعنيها سقوطه في الخطأ، ولا حمايته من تصرفات مساعديه..

5- صنف يعتمد الصدق ويحاول إرشاد الحاكم، والتنبيه إلى الخطأ قبل الوقوع فيه.. ويمتنع عن تبرير الاخطاء التي يرتكبها المسؤولون في إطار تنفيذ مهامهم، على أساس أنه لا ينبغي تحميل قائد المجموعة أخطاء ترتكب من دون علمه، ويرتكبها المسؤول في الغالب لتحقيق مصالح شخصية ..
يمتنع هذا الصنف عن مدح الحكم ، ويسعى إلى “تسويقه” مخاطبا عقول الناس بما ينبغي أن تخاطب به العقول، وعواطفهم بما هو صالح لجذب العواطف…

علمتنا التجارب أن أنطمة الحكم ترتاح أكثر إلى الاصناف الاربعة الأولى..

وعلمتنا أن الأنظمة السيئة ترفض الصنف الخامس…

إعلانات