خطوط على الرمالموضوعات رئيسية

الكفر بالقيود…/ الشيخ بكاي

أشعر بأنني حر، وبأنني متصالح مع ما أقبل من قيود: (الدين، الأسرة، و”بعض” أمور المجتمع..)..

أمن الحكمة إضافة قيود جديدة؟؟؟..

عشت حريتي – كما أفهمها- : أقول ما أعتقد أنه الصدق .. لا أنافق في موقف، ولا أسكت حينما تذبح الحقيقة..
لا أتعالى على أحد ولا أحتقر كائنا، وفي الوقت ذاته لا أعتقد أن امرأة ولدت من يستطيع مجرد التفكير في إهانتي…
قد يكون الثمن باهظا على مستويات أخرى ظللت أكفر بقيودها…..

رجل السياسة مضطر للنفاق.. الموالي والمعارض مقيدان بسلاسل الانتماء…

كم هي رائعة الحرية “الصافية”.. وكم هي مكلفة أيضا..

كفرت بالقيود……..

تدوينة نشرتها يوم 22/11/2017

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى