خطوط على الرمالموضوعات رئيسية

“اللوحة” ( قصة قصيرة جدا)/ الشيخ بكاي

تحولت اللوحة الى كائن ينبض بالحياة.. يتحدث.. يوزع البسمات، ويهذي بكلام الصوفيين…

قال عصفور أزرق يقف غير بعيد: ” حلت فيها روح رابعة العدوية بعد أن عبدها اليونان ربة للجمال، واستلهم منها دافينشي ظلال جوكوندته، ومنها صيغت أسماء القديسات”.

لم يكن نائما ولا واقعا تحت تأثير مخدر، لكنه وجد نفسه يرقص في السماء السابعة ثملا بخمرة ابن الفارض وشطحات الحلاج، ووجد أبي مدين الغوث…

عاد الى الارض تطارده الهواتف:

“انت كائن من طين”.

قال :”نعم… وتذكرت أيضا زلزالا وقصيدة شعر، وما يشبه الجنون”…

امتطى صوت ضحكة ومضى يعبر الزمن ينفخ نايه للحب ويندب الحلاج…

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى