أخبار وتقارير

إدمان الوالدين على الهواتف والحواسيب من أسباب سوء سلوك الأطفال

 

“مورينيوز”-  قالت دراسة علمية إن سوء سلوك الأبناء قد ينتج عن إدمان الآباء والأمهات على التكنولوجيا  وفتحهم المستمر للهواتف المحمولة . وأخضع الباحثون بيانات من آباء وأمهات في 170 أسرة ، وتوصلوا إلى أن الآباء والأمهات الذين ينغمسون في الوسائل التكنولوجية  كانوا أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل سلوكية مع أطفالهم.

ونقل عن براندون مكدانييل  كبير الباحثين في الدراسة  القول:”أظهرت دراسات سابقة أن بعض الآباء والأمهات ينشغلون تماما بأجهزتهم وعندما ينشغلون يكون من الصعب على الأطفال جذب انتباههم”. وزاد: “لكن لم تربط أي دراسة سابقة بين استخدام الوالدين للتكنولوجيا، خاصة الاستخدام الذي يقطع أو يتدخل في اتحرير تحرير التاريخ والوقتلتعامل بين الوالدين والطفل، والمشاكل السلوكية للطفل على وجه التحديد”.

وطرحت الدراسةأسئلة بشأن  عدد المرات التي أعاقت فيها الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية والشخصية وغيرها من وسائل التكنولوجيا وقتا كان ينبغي أن يخصص  للأسرة . وأجمع الآباء والأمهات على أن استخدام هذه الوسائل يشتت انتباههم ويمنعهم من التواصل مع الأطفال. وكانت الأمهات أكثر شكوى من تأثير استخدام الهواتف يمثل مشكلة أكبر في تربية الأبناء.

وطلب الباحثون في الدراسة التي نشرت في دورية (تشايلد ديفيلوبمنت)  من الآباء والأمهات الإبلاغ عن وتيرة المشاكل السلوكية للأطفال خلال شهرين  والإجابة على أسئلة عن “عدد مرات تأفف الأطفال وعبوسهم أو شعورهم بالإحباط بسهولة وما إذا كانوا قد تعرضوا لنوبات غضب أو ظهرت عليهم إشارات فرط النشاط أو الاضطرا” وفق ما ذكرت رويترز.

المصدر: رويترز

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى