الحكومة الموريتانية تتكتم على الحمى النزيفية

نواكشوط- طمورينيوز”-  أبدى أطباء موريتانيون الغضب من  “تعتيم” الحكومة على تسجيل حالات من الحمى النزيفية تعرف بـ”حمى القرم – الكونغو النزفية” رصدت في موريتانيا وأكدتها مختبرات سنغالية.

ونشر موقع الأخبار الموريتاني الذي نقل عن الأطباء وثائق  سنغالية تثبت رصد حالات لدى مرضى قادمين من موريتانيا.

وفي وقت واصلت الحكومة الموريتانية الصمت وعدم الاكتراث أعلنت السلطات السنغالية حال استنفار لدى طواقمها الطبية بعد رصد  هذه الحالات .

وتظهر وثيقة صادرة عن معهد “باستور” في داكار إصابة مريص قادم من موريتانيا بهذه الحمى. وتحمل الوثيقة بتاريخ 14 مايو 2017

ويثتب تحقيق أجرته وحدة الأمراض الوبائية بداكار، إصابة  مرضى قادمين من موريتانيا بهذ المرض الوبائي. وأشار تعميم  صادر عن وزارة الصحة السنغالية حصلت عليه “الأخبار” إلى إصابة 3 قادمين  من موريتانيا بالحمى النزفية..

وللحكومة الموريتانية سوابق في التكتم على الأمراض المماثلة مثل حمى الوادي المتصدع التي قتلت كثيرين في وقت سابق، ونفت الحكومة وجودها لتعترف بها بعد عام.

 

 

 

إعلانات