أخبار وتقارير

وزارة الصحة الموريتانية تنفي تسجيل أي حالة من الحمى النزيفية وتؤكد أن “الوضعية الوبائية تحت السيطرة”

نواكشوط- مورينيوز”- نفت وزارة الصحة الموريتانية في بيان الانباء التي تحدثت عن تسجيل حالات من الحمى النزيفية في البلاد، مؤكدا أن “الوضعية الوبائية في البلاد مطمئنة وتحت السيطرة”.
وقال البيان إنه “لم تسجل حتى الان في أي من المراكز الصحية أي حالة وبائية من الحمى النزيفية ايا كان نوعها” مضيفا أن “أي حالة اشتباه في وجود حمى نزيفية يتم على الفور تشخيصها والتكفل بها”.وقال إن “المرفق الوطني المختص (المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية) يتوفر على منظومة تقنية فعالة تمكنه من تشخيص جميع اشكال الحمى النزيفية الفيروسية المزمنة اوالمنتشرة” .
وأكد أن وزارة الصحة تحرص ” على الاعلان بشكل منتظم عن الحالة الوبائية كل ماكان ذلك ضروريا” .


ونشرت مواقع موريتانية وثائق سنغالية تثبت رصد حالات لدى مرضى قادمين من موريتانيا. وأعلنت السلطات السنغالية حال استنفار لدى طواقمها الطبية بعد رصد  هذه الحالات .

وتظهر وثيقة صادرة عن معهد “باستور” في داكار إصابة مريص قادم من موريتانيا بهذه الحمى. وتحمل الوثيقة بتاريخ 14 مايو 2017

ويثتب تحقيق أجرته وحدة الأمراض الوبائية بداكار، إصابة  مرضى قادمين من موريتانيا بهذ المرض الوبائي. وأشار تعميم  صادر عن وزارة الصحة السنغالية حصلت عليه “الأخبار” إلى إصابة 3 قادمين  من موريتانيا بالحمى النزفية..

وللحكومة الموريتانية سوابق في التكتم على الأمراض المماثلة مثل حمى الوادي المتصدع التي قتلت كثيرين في وقت سابق، ونفت الحكومة وجودها لتعترف بها بعد عام.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى