ولد محم يذكر سكان وادي الناقة بخسارة حزبه في الانتخابات الأخيرة ويحذر من الخلافات

وادي الناقه-“مورينيوز”- من مصطفى العالم- دعا رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا سيدي محمد ولد محم إلى إنجاح الاستفتاء المقررالشهر القادم حول تعديلات دستورية داعيا إلى رص الصفوف من أجل ذلك.

وعاتب ولد محم جماهير حزبه في وادي الناقة شرقي نواكشوط مذكرا بخسارة الحزب مقاطعة وادي الناقة خلال الانتخابات النيابية والبلدية الماضية، وحذر من تكرار الأسباب التي أدت إلى تلك الخسارة. وقال إن الخسارة كانت بسبب ما سماه الخلافات “الهامشية ..وليس قوة الطرف الآخر”. ودعا إلى “استيعاب الدرس ؛ ونبذ الصراع الأعمى والخلافات التي تعصف عادة بوحدة الشعوب والمجموعات ؛وامتلاك الارادة لاستعادة مافُقد” حسب تعبيره.

و هاجم  ولد محم من وصفهم بمسوقي “التجارب المستوردة من الخارج”، ولم يسم هؤلاء الذين أضاف أنهم “لم يقدموا غير الدمار والخراب ” حسب قوله. ويفهم أنه كان يعني خصوم النظام.

وكان ولد محم  يرد على مداخلات بعض الكوادر والمنتسبين والمناصرين المنضوين تحت يافطة حزب الاتحاد من اجل الجمهورية. وركزت تلك المداخلات على المطالبة بتسريع وتيرة بعض المشاريع الخدمية (الكهرباء – الطرق – المياه). ووردت فيها  أيضا المطالبة بمأمورية ثالثة لا يسمح بها الدستور للرئيس محمد ولد عبد العزيز.