أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

الشرطة تعتدى بالضرب على قادة المعارضة وولد عبد العزيز يصفهم بالحاقدين والخونة

أمطرت قواة من الشرطة والحرس مساء اليوم مسيرتين نظمتهما المعارضة الرافضة للتعديلات الدستورية فى مقاطعتي السبخه وعرفات بوابل من مسيلات الدموع، مما أسفر عن إضابة عدد من قادة المعارضة، نقل بعضهم على إثرها إلى الحالات المستعجلة.

وتقول أوساط المعارضة إن كلا من السنتور محمد ولد غده ورئيس حزب “تواصل” محمد جميل ولد منصور ونائب رئيس حزب التكتل محمد محمود ولد أمات قد أصيبوا فى المسيرتين، كما أصيب عدد من المشاركين فى المسيرتين إصابات متفاوتة.

وفى مدينة العيون عاصمة الحوض الشرقي شن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم هجوما لاذعا على معارضي التعديلات الدستورية متهماإياهم بالحقد والأنانية والكذب والعمل على شق صفوف المواطنين والعمالة للأجنبي.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى