أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

غضب عارم فى الجزائر بسبب ظهور السفير البريطاني فى أحد المساجد بملابس خليعة

“رأي اليوم” – خلف ظهور  سفير بريطانيا بمسجد بالجزائر أثناء زيارة له، بسروال صيفي قصير الكثير من الردود، خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي التي عجت بالتعليقات ذات الحمولات المتباينة.
وكان السفير قد ظهر في صورة انتشرت على نطاق واسع يرتدي سروالا قصيرا خلال ولوجه مسجدا تابعا لمدرسة دينية ببوسعادة مدينة المسيلة (وسط البلاد).

ونشرت صفحات مشهورة على مواقع التواصل ووسائل اعلام محلية صورة السفير ، أندرو نوبل، ودارت العديد من التعليقات حول ما اعتبره البعض سلوكا “غير لائق” ولا يراعي حرمة المسجد ولام اخرون شيخ “الزاوية” (المدرسة الدينية) مأمون القاسمي ومدير الثقافة لولاية المسيلة، لسماحه بدخول السفير بلباس قصير.

وذكرت بعض المنابر ان شيخ الزاوية ظل يتحدث الى السفير دون ان ينبهه الى الخطأ الذي وقع فيه، كما اعتبرت بعض التعليقات، الأمر اهانة لدولة الجزائر، اذ يفترض حسب المنددين، بأن يكون سفير دولة كبيرة ومهمة كبريطانيا ملما بعواقب هذا السلوك كما يتطلبه منصبه الاعتباري معرفة دقيقة بعادات وتقاليد الشعب.

لكن ادارة الزاوية كذبت ما تردد حول دخول السفير البريطاني بحذاء رياضي مؤكدة ان السفير خلع الحذاء عند ولوجه المسجد وأن ما كان يظهر في الصورة بلون أزرق ليس الا جوارب السفير.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى