أخبار وتقارير

المحكمة في نواذيبو تطرد المحامين الداعين إلى إعدام ولد مخيطير.. نقيب المحامين يحتج

نواذيبو- “مورينيوز”-طردت محكمة الاستئناف في نواذيبو شمالي موريتانيا المحامين المترافعين ضد  كاتب المقال المسيء  محمد الشيخ ولد امخيطير من قاعة المحكمة استجابة لمحامي الدفاع عنه  معتبرة أن الطرف المدني في القضية هو النيابة العامة.وجدد المتهم بالردة التوبة أمام المحكمة.

وقال نقيب المحامين الموريتانيين الشيخ ولد حندي  المحكمة بهذا الاجراء تخالف نص القانون الموريتاني. وأوضح أن استبعاد المحامين الذين يمثلون الطرف المدني يناقض نص المادتين 2 و3 من قانون الإجراءات الموريتاني.

وبدأت في نواذيبو محاكمة ولد امخيطير الذي سب النبي صلى الله عليه وسلم في مقال وسط مطالب شعبية بإعدامه وتنديد من منظمات حقوقية غربية.

وفرقت قوات الأمن في نواكشوط مظاهرات مطالبة بالاعدام للشاب الذي يحاكم للمرة الرابعة بعد أن أدين بالزندقة ثم بالردة، وأعادت المحكمة العليا ملفه إلى الاستئناف. وقال وفد من الأيمة انتدبه منتدى العلماء إن قوات الأمن منعت حضوره جلسة المحاكمة. ويقود المنتدى حراكا يطالب بالاعدام.

وطالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش”  بـ”إلغاء عقوبة الإعدام” الصادرة في حق ولد امخيطير و”إسقاط جميع التهم الموجهة إليه”واصفة إياها بأنها “تنتهك حرية التعبير”. وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش إنه “لا يحق لموريتانيا اتهام أي شخص بـ”الزندقة”، واعتبرت أن التهمة  سخيفة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى