أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

الناطق باسم الحكومة ينفي أنباء عن تخطيط إداري جديد

نواكشوط- “مورينيوز”- نفى الناطق باسم الحكومة الموريتانية محمد الامين ولد الشيخ أنباء راجت في وسائل الاعلام الموريتانية عن تقطيع إداري جديد خاص بالمجالس الجهوية التي ينتظر تشكيلها.

وقال الوزير انه لم يصدر لحد الآن أي قرار ل بالموضوع مشيرا إلى أن هناك لجنة ال عاكفة على دراسة تتضمن هيكلة وجدولة للمجالس الجهوية و”لم يصدر عنها لحد الساعة شيئ رسمي” وفق ما نقلت عنه الوكالة الموريتانية للأنباء..

وكان الوزير يتحدث في مؤتمر صحفي بانواكشوط الخميس

 وفي وقت سابق ذكرت تقارير صحفية أن الحكومة الموريتانية تنوي وضع تقطيع إداري جديد يتم بموجبه تقسيم البلاد إلى أربع مناطق ينتخب لكل واحدة منها مجلس بلدي مشترك.

وورد في التقارير أنه  سيكون لكل من تكانت والعصابة وغيدي ماغه مجلس مشترك. فيما سيكون للمنطقة الثالثة وهي ولايات غورغول والبراكنة والترارزة مجلس مشترك. وللرابعة وهي تيرس الزمور وآدرار انشيري مجلسها الموحد..

وومررت السلطات في وقت سابق عبر استفتاء تعديلات تقضي بإلغاء مجلس الشيوخ وهو إحدى غرف البرلمان وانتخاب مجالس جهوية أبدى كثيرون مخاوف من أن تفتح باب الصراعات القبلية والجهوية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى