تجدد الاحتجاجات في نواكشوط على الافراج عن رجل سب النبي (ص ل ع م)

نواكشوط- “مورينيوز”- تجددت الاحتجاجات على الافراج عن رجل سب النبي عليه الصلاة والسلام اليوم في نواكشوط وسط إجراءات أمنية مشددة.

وشملت احتجاجات اليوم عددا من أحياء العاصمة الموريتانية. وأغلق المحتجون ومعظمهم من تلاميذ الاعداديات والثانويات الطرق في منطقة ملتقى طرق مدريد، ومنطقة تنسويلم شرقي المدينة.

وشهد يوم أمس الجمعة احتجاجات صاخبة في نواكشوط امتدت إلى عدد من المدن واستخدمت فيها قوات الأمن العنف ضد المحتجين.

وترفض الاحتجاجات حكما بالحبس عامين على محمد الشيخ ولد مخيطير الذي سب رسول الله في مقال العام  2014. وبطالب المحتجون بإنزال عقوبة الاعدام بالرجل.

ونقل ولد مخيطير من سجنه في نواذيبو شمالي البلاد ساعات بعد صدور الحكم إلى جهة لم تعرف بعد.

وعقبت النيابة العامة الحكم، لكن يعتقد أن التعقيب لا يغير في الأمر شيئا، ولا يمنع تنفيذ حكم الافراج، فالرجل أمضى في الحبس أكثر من عامين. وتقول المصادر العدلية ومحامو الدفاع إن المحكمة لم تقم إلا بتطبيق القانون الذي يسمح بدرء الحد عن المرتد التائب مع إمكان تعزيره.

وتحدثت إشاعات عن تهريب ولد مخيطير خارج البلاد، لكن والده أبلغ إذاعة غربية أنه ما زال موقوفا.