أخبار وتقارير

أشخاص يجتمعون بمبادرات الدعم سرا باسم عزيز من أجل مشروع لم يتضح بعد..

نواكشوط- “مورينيوز”- علمت “مورينيوز” من مصادر متطابقة أن أفرادا يتحركون  في أوساط الجماعات المعروفة بمبادرات الدعم” باسم الرئيس محمد ولد عبد العزيز ويوحون أنهام يقومون بالاتصال بأمر منه من أجل مشروع غير محدد المعالم إلى الآن.

ونقل عضو في إحدى المبادرات لـ”مورينيوز” عن رجل اتصل بالمبادرة المعنية القول إنه يتحرك “بالاتفاق مع الرئيس” مشيرا إلى أن ولد عبد العزيز لا يثق في الموجود بما فيه الحزب الحاكم بشكله الحالي. وأنه يعتبر أن الكثير من الموالين يفعلون ذلك نفاقا “ولا يثق فيهم الرئيس”.

وقال المصدر لـ”مورينيوز” إنه إلى الآن لم يفهم بعد خلفيات هذا التحرك، لكنه يواصل اللقاءات مع هذا الشخص الذي “جمع عددا من المبادرات”.

وتنتهي مأمورية الرئيس عزيز بعد نحو العام. ولا يسمح له الدستور بالتقدم لمأمورية ثالثة، لكنه قال في معرض نفي أن يكون ينوي الترشح إنه لن يتخلى عن السياسة وسيدعم مرشحا للرئاسيات.

وجاء تأكيد الرئيس الموريتاني أنه لن يترشح قبل تأكيدات من مسؤولين كبار منهم الوزير الأول يحيى ولد حدامين وسيدي محمد ولد محم رئيس الحزب الحاكم أن عزيز باق في السلطة بعد انتهاء المأمورية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى