أخبار وتقارير

مقتل جنود من القوة الدولية والجيش المالي في أزواد

نواكشوط- “مورينيوز” — قالت بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في شمال مالي إن أربعة من جنودها وجنديا ماليا قتلوا فيما وأصيب 21 آخرون في هجومين منفصلين شنهما مسلحون مجهولون يعتقد أنهم من جماعة “نصرة الاسلام والمسلمين” التي يقودها الطارقي إياد آغ غالي.

وقال رئيس البعثة محمد صالح النظيف  في بيان ”أندد بأقوى العبارات بهذا الهجوم الذي استهدف مرة أخرى بعثة الأمم المتحدة وجيش مالي“. وجرى الهجوم يوم الجمعة.

وكانت جماعة “نصرة الاسلام والمسلمين” التي يقودها الطارقي إياد آغ غالي ذكرت أنها قتلت 14 جنديا خلال شهر نفمبر الجاري ودمرت آليات بمنطقة الساحل.

ونشرت الجماعة التي تنشط في منطقة أزواد شمالي مالي وبعض المناطق الآخرى على موقع ذراعها الاعلامية مؤسسة الزلاقة أنها نفذت عمليات ضد قوات مجموعة الساحل الجيش المالي والقوة الدولية في أزواد خلال شهر نوفمبر أسفرت  عن مصرع 14جنديا من بينهم 6 جنود من قوات مجموعة الساحل”G5″ .

وقالت الجماعة إنها دمرت آليتين للجيش المالي بمنطقة “ديونغاني” وفجرت لغما أرضيا في مدرعة تابعة للقوة الدولية العاملة في المنظقة، مشيرة إلى أنها استولت على قطعتي سلاح من نوع كلاشنيكوف في عملية بمنطقة “نونغودوم” الحدودية.

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى