أخبار وتقارير

موريتانيا تحتفل بذكرى استقلالها وسط تجاذبات سياسية

بوغي (موريتانيا)- وضع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز  اليوم الإثنين في مدينة بوغي الحجر الأساس لخط كهربائي يربط عددا من المدن في ولاية البراكنه وسط البلاد في إطار أنشطة مخلدة للذكرى 57 لعيد استقلال موريتانيا. ويجري التخليد على خلفية أزمة سياسية وشد وجذب حول علم ونشيد وطنيين جديدين فرضهما الرئيس عبر استفتاء قاطعته المعارضة.

وقرر الرئيس الموريتاني إطلاق الأنشطة المخلدة للمناسبة وعزف النشيد الجديد للمرة الأولى في مدينة كيهيدي جنوبي البلاد وسط جدل كبير في وسائل الاعلام حول النشيد والعلم و”المقاومة” و”جيل التأسيس” وهما موضوعان مرتبطان بهما لأن السلطة بررت التعديلات على بعض مواد الدستور بأن العلم والنشيد لا يحيلان إلى مقاومة الموريتانيين للاستعمار الفرنسي، فيما يقلل بعض خصوم النظام من أهمية المقاومة ويتطرف بعضهم بوصفها باللصوصية.

ويقول متابعون مستقلون إن حقيقة الأمر هي اصطفاف الموريتانيين “مع” أو “ضد” التعديلات ونتائجها تبعا لمواقفهم من النظام الحالي. وتخيم على الأحتفالات أيضا أجواء “المأمورية الثالثة” التي يمنعها الدستور، ويخشى كثيرون من أن يعمل الرئيس على فتح نافذة تمكنه منها خصوصا أن مبادرة طرحت في مدينة كيهيدي تتحدث عن جمع التوقيعات  لهذا الغرض.

ويترقب البعض إعلانا من الرئيس عزيز ينفي فيه أي نية للترشح للمرة الثالثة، عكسا لما ورد على ألسنة مسؤولين كبار من بينهم الوزير الأول يحيى ولد حدامين وسيدي محمد ولد محم رئيس الحزب الحاكم.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى