أخبار وتقارير

مالي تؤجل الانتخابات الاقليمية بسبب الوضع الأمني

نواكشوط- باماكو-“مورينيوز”-  أجلت الحكومة المالية انتخابات إقليمية كانت مقررة في ديسمبر إلى  أبريل القادم بسبب ما قالت إنه مخاوف الأمنية ناتجة عن اتساع نطاق هجمات الاسلاميين المتشددين.

وقال بيان صادر عن الحكومة الحكومة إنها تريد  تأجيل الانتخابات الإقليمية التي كانت مقررة يوم 17 ديسمبر ”لكي تنظم انتخابات شاملة في أجواء سلمية“. ولم يعرف بعد ما إذا كان تأجيل الانتخابات الاقليمية سيكون له تأصير على الرئاسيات  المقررة في يوليو

وأعرب معارضون عن القلق من أن لا يحسن الوضع الأمني بحلول أبريل . ونقل عن أبو بكر صديق فومبا رئيس حزب التحالف الديمقراطي للشعب المالي القول:  ”لم تحدد الحكومة موعدا لإجراء الانتخابات (الإقليمية) لأنها لا تسيطر على الوضع الأمني… لا يوجد دليل على أن الوضع سيتحسن بحلول هذا التاريخ“.

وتواجه الدولة الواقعة في غرب إفريقيا حربا مع جماعة “نصرة الاسلام والمسلمين” التي اندمجت فيها أربع حركات جهادية مسلحة، كما تواجه أيضا معارضة من جماعات سياسية- عسكرية أبرمت معها اتفاقا يسمح لإقليم أزواد شمالي البلاد بقدر من الادارة الذاتية، لكن الاتفاق ما زال متعثرا.

ويخرج معظم المناطق في شمال البلاد عن سيطرة الحكومة.

وقبل أيام قتل أربعة من قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام وجندي مالي وأصيب 21 شخصا في هجومين منفصلين  وسط البلاد يوم الجمعة. ويعتقد أن “نصرة الاسلام كانت وراءه ووراء سلسلة هجمات أخرى.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى