أخبار وتقارير

إحدى جماعات “النصرة” تقول إنها مستمرة في الاحتجاج حتى إعدام ولد مخيطير

نواكشوط- “مورينيوز”- دعت جماعة تطالب بإعدام الشاب الذي سب النبي عليه الصلاة والسلام إلى التوقف عن العمل من الساعة الثامنة صباحا إلى العاشرة صباحا يوم 09 يناير 2018  “ذكرى  مرور 60 يوما  على الخميس الأسود الذي برأت فيه المحكمة المسيء ولد امخيطير”

وقالت الجماعة في بيان تلقت “مورييوز” نسخة عنه إنها نظمت وقفة احتجاج الجمعة طالبت فيها بإعدام محمد الشيخ ولد مخيطير، وقالت إن  النصرة  مستمرة “حتى تنفيذ حكم الإعدام بولد امخيطير”

وتطلق الجماعة على نفسها “جمعة صمود الأنصار حتى الثأر للنبي المختار”. زهي في ما يبدو من بقايا جماعات النصرة التي واصلت لنحو العام احتجاجات تطالب بإعدام الشاب الذي كتب مقالا سب فيه النبي عليه الصلاة والسلام.

وقررت محكمة موريتانية الافراج عن الشاب بعد فترة طويلة من حبسه على ذمة القضية.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى