أخبار وتقارير

الرئيس ماكي صال يجتمع بمجلس أمنه ويدعو إلى فرض القانون في كازامانس

داكار-نواكشوط- “مورينيوز”- اجتمع الرئيس السنغالي ماكي صال بالمجلس الأمني في بلاده بعد هجوم على مدنيين جنوبي البلاد وأعطى الأوامر بالقبض على “الجناة”.

وطلب صال من قواته العسكرية وقوات أمنه فرض القانون في كازامانس، ودعا السكان إلى عدم الركون إلى الخوف.

وقال بيان للحكومة السنغالية إن الهجوم يأتي بعد دعوة الرئيس ماكي صال إلى  التوصل إلى سلام دائم بين الحكومة والمتمردين الكازامانسيين.

ويعتقد أن الهجوم الذي قتل فيه 13 شخصا وجرح 9 من تنفيذ الحركة الديمقراطية لكازامانس. وقالت الحكومة السنغالية إن اثنين قتلا بالاسلحة البيضاء فيما تم حرق ثالث وقتل الباقون رميا بالرصاص.

وتأتي العملية بعد ساعات إفراج السلطات السنغالية عن اثنين من أعضاء “حركة القوى الديمقراطية لكازامانس” الانفصالية..

وكان الجيش اعتقل اثنين من أعضاء الجماعة يعتقد أنهما مقربان من زعيم التمرد ساليف ساديو. وجرى الافراج عنهما عقب اتفاق وقع في روما في ديسمبر الماضي بين الحكومة والانفصاليين.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى