النطق بالحكم في قضية ولد الكور في 14 فبراير

السناتور ولد غده

تواكشوط- “مورينيوز”- أجلت محكمة في القورب غربي موريتانيا النطق في قضية قائد فرقة الدرك في المدينة إبراهيم ولد الكور إلى منتصف فبراير الجاري.

واستمعت المحكمة اليوم  إلى  ولد الكور حول مزاعم بانتهاك خصوصية السيناتور محمد ولد غده، ونشر مراسلاته الخاصة بعد مصادرة هواتفه حينما تم توقيفه قبل شهور على خلفية حادث سير.

وسربت مراسلات خاصة لولد غده يقال إنها أخرجت من هواتفه وتتهم هيئة الدفاع عنه ولد الكور بالوقوف خلف التسريبات.

وصادرت فرقة الدرك هواتف ولد غده حينما تم توقيفه  على خلفية حادث سير على طريق القوارب يوم 12 مايو 2017

وقالت هيئة دفاع ولد غدة إن ما جرى انتهاك للمادة 13 من الدستور الموريتاني التي تنص فقرتها الثانية على ضمان الدولة لـ”شرف المواطن وحياته الخاصة وحرمة شخصه ومسكنه ومراسلاته”.