عزيز يجتمع بماكي صال في أجواء أزمة الصيد

إعلان

نواكشوط- “مورينيوز”  أجرى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز مباحثات في نواكشوط مع نظيره السنغالي  ماكي صال الذي وصل إلى هنا اليوم في زيارة تأتي بعد نشوب أزمة بين البلدين على خلفية مقتل صياد سنغالي برصاص البحرية الموريتانية.

ويزور ماكي صال نواكشوط تلبية لدعوة وجهها الرئيس الموريتاني تم إيفاد وزير في الحكومة الموريتانية لنقلها. وتأتي الزيارة بعد هجوم سنغاليين على محلات تجارية موريتانية في مدينة سينلوي السنغالية في رد فعل على مصرع صياد سنغالي اعترضت البحرية الموريتانية قاربنه يصطاد في المياه الوطنية.

وتمكن الطرفان من تجاوز الأزمة وتهدئة الأوضاع لكن يعتقد أنهما سيناقشان الأسباب التي جعلت البحرية الموريتانية في حرب دائمة مع صيادين لا يقبلون الانصياع للقوانين الموريتانية.

وفي العام الماضي فرضت الحكومة الموريتانية المزيد من الرقابة على مياهها الاقليمية، ومنحت السنغاليين عددا كبيرا من رخص الصيد محذرة من الاصطياد خارج هذه الرخص. كما تم منع كل الأجانب من الاصطياد عبر موريتانيين أو بقوارب خاصة بهم من دون الحصول على ترخيص..

ويرفض الصيادون السنغاليون الامتثال للشروط الموريتانية خصوصا تمكين السلطات من مراقبة ما يصطاد من خلال تفريغ الحمولات في موانئ موريتانية قبل الخروج بها..

وعل الرغم من أن الحكومة السنغالية حذرت مواطنيها من الاصطياد في المياه الموريتانية من دون ترخيص فإن صيادي المنطقة الشمالية من السنغال ظلوا يتجاهلون ذلك ما يعرضهم على الدوام للاحتجاز والمطاردة من البحرية الموريتانية.

 

إعلانات