أخبار وتقارير

أموال جديدة لـ”جي 5″ وسط تصاعد عمليات المتشددين

نواكشوط- “مورينيوز”- فيما تتصاعد وتيرة العمليات التي تنفذها الجماعات المتشددة ضد القوات الفرنسية والجيش المالي تعهد مانحون بالمزيد من المال لقوة عسكرية قررت خمس دول في الساحل النزول بها في ميدان الحرب على التطرف المسلح في المنطقة.

وتعهد مشاركون في مؤتمر  عقد ببروكسيل بتقديم مبلغ  415 مليون يورو لدعم “جي5”. وتمثل المساهمة الاوروبية في هذه المنحة مبلغ 50 مليون يورو. وبهذا المبلغ يرتفع دعم الاتحاد الأوروبي إلى 100 مليون يورو.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد فيديريكا موغريني  إن المساهمات الجديدة فاقت ما كان متوقعا حيث أن المبلغ الذي حدد في الأصل كان سقفه 300 مليون يورو. لكن الرئيس الدوري لمجموعة الساحل “جي 5” محمدو إيسوفو إنه ينبغي في السنة الأولى توفير مبلغ  480 مليون يورو  على أن يتم كل عام تعبئة مبلغ لا يقل عن  750 مليون يورو .

وأعلنت الدول الخمس وهي موريتانيا والنيجر وبوركينافاسو ومالي والتشاد تشكيل قوة قوامها 5000 جندي تتولى المساهمة في بسط الأمن في المنطقة التي تحولت إلى مسرح للمتطرفين الجهاديين والمهربين وتجار المخدرات.

وعلى الرغم من وود 4000 جندي فرنسي  مدعومين بغطاء جوي وخدمات استخبارية متطورة، إضافة إلى قوة تابعة للامم المتحدة والجيش المالي، فإن نشاط الحركات الجهادية في تصاعد..

وأمس أعلنت “نصرة الإسلام والمسلمين”  التي يقودها الطارقي إياد آغ غالي أنها تتبنى  العملية التي قتل فيها جنديان فرنسيان وأصيب ثالث  ببين مدينتي غاو، ومنكا في إقليم أزواد شمالي مالي.كما تبنت عملية أخرى قرب “تساليت” في الاقليم نفسه.

وخلال الشهور الأخيرة تبنى التنظيم سلسلة من العمليات العسكرية ضد الجيش المالي وقوات الأمم المتحدة والقوة الفرنسية المرابظة في الاقليم منذ أعوام.

 

 

 

 

 

 

[button color="purple " size="medium" link="https://maurinews.info/" icon="fas fa-home" target="false" nofollow="false"]العودة إلى الصفحة الرئيسية[/button]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

6 − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى