أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

المنتدى الوطني للديمقراطية والوجدة يثمن قول الرئيس عزيز إنه لا ينوي التقدم لمأمورية ثالثة

نواكشوط- “مورينيوز” ثمن المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المموريتاني المعارض إعلان الرئيس محمد ولد عبد العزيز  مجددا أنه لا ينوي الترشح لمأمورية ثالثة.

واعتبر المنتدى الاعلان  “خطوة إيجابية على طريق تكريس التناوب السلمي على السلطة”، لكنه أكد أنه “سيبقى يقظا تجاه كل المناورات”. وفق ما ورد في بيان له.

وقال البيان إن “الخطوة تبقى ناقصة المفعول إذا لم تصاحبها الإجراءات الكفيلة بضمان عبور البلاد لهذا المنعطف الحاسم”. وأوضح أنه في مقدم هذه الاجراءات “تنظيم تشاور وطني يمكن القوى الحية والفاعلة من التلاقي والحوار لتحديد قواعد ترسم مسارا يضمن تنظيم انتخابات توافقية مفتوحة وشفافة وحرة، توفر الضمانات الكافية لتكافؤ الفرص بين الفرقاء السياسيين، وتضمن حياد السلطة وعدم توظيف الإدارة وهيبة الدولة ووسائلها لصالح مرشح ضد الآخرين” حسب نص البيان.

وانتقد البيان ما وصفه بـ”نهج الانفراد بالسلطة، والأحادية في تسيير المسلسل الانتخابي، والاستمرار في اختطاف الدولة لصالح فريق سياسي ضد الآخرين من شأنه أن يفرغ هذه الخطوة من محتواها ويحيدها عن المغزى الذي ينتظره منها جميع الموريتانيين، والذي هو التبادل السلمي والديمقراطي على السلطة” حسب تعبيره.

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى