فشل الحكومة النيجرية وبوكو حرام في التوصل إلى اتفاق بشأن “الفتيات”

الرئيس محمد بخاري

مورينيوز –  منيت المحادثات بين الحكومة النيجيرية وجماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة بشأن الإفراج عن تلميذات خطفوهن من مدينة شيبوك بشمال شرق البلاد في 2014 بانتكاسة بسبب خلافات بين الخاطفين وفق ما قال الرئيس النيجيري محمد بخاري

وأدلى بخاري بهذه بالتصريحات عشية الذكرى الرابعة لاختطاف 276 فتاة من مدرستهن. وكان عدد من الفتيات تمكن من  الفرار فيما أفرج عن 82 فتاة في إطار اتفاق تبادل شمل العديد من السجناء البارزين من بوكو حرام في السجون النيجرية.

وإلى الآن فشلت جهود الحكومة  في إنقاذ نحو مئة فتاة ما زلن محتجزات لدى الجماعة المتطرفة.

وقال بخاري في بيان  ”للأسف، المفاوضات بين الحكومة وبوكو حرام شهدت انتكاسات غير متوقعة تعود بالأساس إلى غياب الاتفاق بين الخاطفين الذين أدت خلافاتهم الداخلية إلى تباين في الآراء فيما يخص نتيجة المحادثات“.

وقال إن حكومته تفعل ”كل ما بوسعها لتحرير الفتيات من خاطفيهن“.

شارك