بوتن: أي ضربات جديدة ضد سوريا ستؤدي إلى فوضى في العلاقات الدولية

قالت  وكالات أنباء روسية  نقلا عن الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ نظيره الإيراني حسن روحاني الأحد بأن أي ضربات صاروخية جديدة على سوريا ستؤدي إلى فوضى في العلاقات الدولية.

وجاء الحديث الهاتفي يبن بوتين وروحاني  بعد أن وجهت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات صاروخية إلى سوريا بذريعة الاشتباه في استخدامها أسلحة كيميائية.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إنه جاء في بيان للكرملين: ”أكد فلاديمير بوتين، على وجه الخصوص، أنه إذا استمرت هذه الأعمال التي تمثل انتهاكا لميثاق الأمم المتحدة فإنها ستؤدي حتما إلى فوضى في العلاقات الدولية“.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.