أخبار وتقاريرموضوعات رئيسية

زوجة رئيس وزراء استراليا تلزمه القول إن وصف ماكرون لها بأنها “لذيذة” إطراء لطيف لا ينسى

سيدني (رويترز) – ربما كان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يفكر في النبيذ الأحمر عندما شكر رئيس الوزراء الاسترالي مالكوم ترنبول وزوجته ”اللذيذة“ على استقبالهما الحار له خلال زيارته الرسمية.

لكن زلة اللسان تلك، التي كان سببها على الأرجح تشابه كلمة ”لذيذة“ بالإنجليزية مع كلمة فرنسية تعني جميلة أو ساحرة، لم تسبب أي ضرر في العلاقات الثنائية.

وقال ترنبول للصحفيين يوم الخميس ”لوسي شعرت بإطراء شديد… طلبت مني القول إن مجاملة الرئيس كانت لطيفة بقدر ما كانت لا تنسى“.

وأشعلت زلة اللسان مواقع التواصل الاجتماعي يوم الأربعاء بعد أن تناول ماكرون وترنبول عددا من القضايا الدبلوماسية الحساسة خلال مؤتمر صحفي في سيدني.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (في الوسط) يقابل رئيس وزراء استراليا مالكولم ترنبول وزوجته لوسي في سيدني يوم الثاني من مايو أيار. صورة حصلت عليها رويترز من ممثل عن وكالات الأنباء. يحظر إعادة بيع الصورة أو الاحتفاظ بها في أرشيف. ويحظر نشر الصورة في استراليا ونيوزيلندا.

ووجه ماكرون الشكر لترنبول وزوجته لوسي على حسن استضافتهما وأشاد بالنبيذ والأطعمة التي استمتع بها خلال الزيارة، قبل أن يقول ”أود أن أشكركما… أنت وزوجتك اللذيذة، على حفاوة الترحيب“.

وعلى الفور طغت المناقشات بشأن الوصف على مباحثات الزعيمين في قضايا أكثر أهمية مثل تنامي النفوذ الصيني في المنطقة.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى