أخبار وتقارير

النيجر تلقي القبض على مجموعة يشتبه في استهدافها جنودا أمريكيين

أ ش أ- ألقت اجهزة الأمن فى جمهورية النيجر القبض على مجموعة متطرفة تعتقد انها المسئولة عن الكمين الذى استهدف دورية عسكرية امريكية فى الرابع من اكتوبر من العام الماضى وأسفر عن مصرع اربعة من افرادها بمنطقة طونجو فى صحراء غربى النيجر على القرب من الحدود مع جمهورية مالى .
وكان استهداف الدورية الامريكية ردا على ملاحقة قوات مكافحة الارهاب الامريكية ونظيرتها فى جمهورية النيجر للعنصر المتطرف داوندو شوفو المتورط فى اعمال اختطاف عامل اغاثة امريكى وكان ذلك فى اكتوبر من العام الماضى واسفر عن مصرع ستة من المدنيين من جمهورية النيجر .
تجدر الاشارة الى ان تنظيم داعش الارهابى كان قد بث شريطا مصورا للحظة استهداف العسكريين الامريكيين فى الرابع من اكتوبر الماضى وعمد الى اذاعة تلك اللقطات بقصد التأثير على معنويات القوات الامريكية ، لكن تقارير اخرى تؤكد ضلوع عناصر من مقاتلى حركة انقاذ ازواد الانفصالية المتطرفة فى جمهورية مالى فى كمين الاستهداف الامريكى وهو ما ستكشف عنه التحقيقات .
وتواجه قوات مكافحة الارهاب الامريكية فى منطقة الصحراء الافريقية الكبرى تهديدات أمنية من جماعات متحالفة مع تنظيم القاعدة و كذلك مع تنظيم داعش فى كل من مالى و بوركينا فاسو و جمهورية النيجر و نيجيريا ، و يعمل على اراضى النيجر نحو الف من قوات مكافحة الارهاب الامريكية عالية التدريب وهى تنفذ بالتعاون مع القوات المحلية عمليات ملاحقة واستطلاع وتستخدم فى ذلك التكنولوجيا المتطورة بما فى ذلك الطائرات التى تعمل بدون طيار .
وتعد جمهورية النيجر احدى 70 دولة على مستوى العالم التى تدير فيها الولايات المتحدة مراكز عمليات لتشغيل الطائرات التى تعمل بدون طيار يصل عددها الى 800 مركز فى تلك الدول ، و قد اعتمدت الولايات المتحدة 110 ملايين دولار امريكى لبناء مركز عمليات متطور فى منطقة اجاديز بوسط النيجر لادارة عمليات المقاتلات التى تعمل بدون طيار من طراز / ام – كيو – 9 / البالغ مداها 150 ميلا فى منطقة وسط وغرب افريقيا لمراقبة الحدود واستهداف الجماعات المسلحة المتشددة وعمليات الاتجار غير المشروع فى البشر والاسلحة .

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى