أخبار وتقارير

الأمن الموريتاني يتتبع منفذي عملية السطو على مصرف في نواكشوط

نواكشوط- “مورينيوز”-تواصل أجهزة الامن الموريتانية البحث عن شخصين نفذا عملية سطو على فرع لأحد البنوك في حي شعبي.

وقال مصدر أمني لـ”مورينيوز” إنه لدى الامن خيوط قد تقود إلى الفاعلين في شكل سريع.

واستولى الشخصان على خمسة ملايين من الأوقية الموريتانية (بالحساب القديم) من فرع تابع لمصرف “التجاري وفا بنك” في حي بوحديده شرقي نواكشوط، ولاذا بالفرار بعد فشل رجال أمن كانوا في المنطقة في القبض عليهما.

وقال شهود إن أحد الرجلين كان يحمل مسدسا فيما يحمل الآخر سلاحا أبيض.

واستخدم الرجلان سيارة صغيرة من نوع “كورولا” يعتقد أنها مسروقة.

صورة من فيديو تم تداوله ولم تتحقق مورينيوز من أصالته

وهذه هي ثاني عملية سطو في وضح النهار على مصرف في نواكشوط خلال أكثر بقليل من سنة.

واقتحم مسلحون مقنعون  يوم 7 ابريل 2017 فرعا للبنك الموريتاني للتجارة الدولية BMCI   في القطاع الشمالي من تفرغ زينة بالعاصمة الموريتانية نواكشوط.واستولوا على أموال ثم لاذوا بالفرار.
وقال مصدر خاص من المقر الرئيسي للبنك في حينه  لـ”مورينيوز “إن مجمل الأموال التي استولى عليها المسلحون بلغت زهاء 84 مليون أوقية.وأضاف المصدر الذي فضل حجب هويته بأن المسلحين كانوا يستقلون سيارة تويوتا آفنسيس مظللة؛ ودرسوا عملية السطو إذ أن توقيت العملية كان دقائق قبل أن يرسل البنك حصيلة السيولة إلى المقر الرئيسي، والتي تكون عادة في صباح كل جمعة.وأفاد شهود بأن عدد المسلحين يترواح بين الخمسة والستة، فيما لم ترد بعد تفاصيل أخرى.

ويقضي هؤلاء أحكاما بالسجن 20 عاما.

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى