أخبار وتقارير

وفاة شابة حامل وطفل بسبب المجاعة في “الزرافية” بموريتانيا ..

نواكشوط- “مورينيوز”- تقول التقارير الواردة من مناطق الشرق الموريتاني إن شخصين توفيا و سجلت عشرات الاصابات بأمراض مرتبطة بسوء التغذية في بلدة “الزرافية” التي تقول التقارير إن مجاعة تضربها.

وحسب التقارير أرسلت إلى المنطقة وحدات طبية لعلاج المرضي في البلدة الواقعة على بعد ستين كيلومترا من مدينة ” عدل بقرو” القريبة من الحدود مع مالي.

ونقل موقع “الأخبار الموريتاني عن مصدر طبي القول إن فتاة حاملا عمرها 22 عاما توفيت كما توفي طفل من بين المصابين البالغ عددهم 59 شخصا.

وتعيش موريتانيا قحطا شديدا هذا العام ضاعفه تأخر المطر عن موعده العادي.

ويعيش سكان البوادي حالة صعبة ونفقت أعداد كبيرة من مواشيهم، وأصبح الباقي في حال هزال لا تسمح بالاستفادة منه بيعا لتوفير المستلزمات.

وقالت الحكومة الموريتانية قبل شهور إنها رصدت مبالغ كبيرة من المال لدعم الريف وتوفير الاعلاف بكميات كافية وبأسعار مدعومة. غير أن من يفترض أنهم المستفيدون يقولون إن تدخل الدولة كان متواضعا. لكن الحكومة تؤكد أن ذلك غير صحيح.

وقال الناطق الرسمي باسمها محمد الامين ولد الشيخ يوم الخميس الكاضي إن الدولة وضعت خطة إنقاذ ما تزال مستمرة.

 

 

 

 

 

 

العودة إلى الصفحة الرئيسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى